تقرير: ثروة زرداري تتجاوز إمكانياته   
الأربعاء 1430/12/21 هـ - الموافق 9/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)

تقرير: زرداري اكتسب أمواله من خلال الرشوة والعمولات على الصفقات الحكومية (الفرنسية) 

قال تقرير لأهم هيئة باكستانية لمكافحة الفساد المالي إن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري يمتلك أصولا بقيمة 1.5 مليار دولار في مختلف أنحاء العالم.

وقال المكتب الوطني الباكستاني للمحاسبة وتحديد المسؤوليات إن الثروة التي جمعها زرداري "تتجاوز إمكانياته الخاصة", وأشار إلى أن لديه ممتلكات وحسابات مصرفية في بلدان عدة من بينها بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية وإسبانيا.

وقال محققون إن رئيس باكستان الحالي جمع جل ثروته في فترتي حكم زوجته بينظير بوتو في تسعينيات القرن الماضي.

وذكروا أنه اكتسب تلك الأموال من خلال الرشوة والعمولات على الصفقات الحكومية, وقد سلم هذا التقرير إلى المحكمة العليا الباكستانية بينما كانت تجري مداولات حول عفو مقترح لقادة البلاد.

وكان زرداري قد واجه تهما في ست قضايا تتعلق بتلقي رشى وإساءة استخدام السلطة, لكنها أسقطت في إطار اتفاق يعرف باسم قانون المصالحة الوطنية أدخله الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف ليمهد الطريق أمام عودة بوتو إلى باكستان من منفاها الاختياري.

وقد فند مساعدو زرداري هذه الاتهامات واعتبروا أنها ذات دوافع سياسية, إذ يقول فرحة الله بابار, كبير الناطقين باسم زرداري "التقارير التي تتحدث عن امتلاك الرئيس زرداري لأصول داخل باكستان وخارجها بقيمة 1.5 مليار دولار ليست سوى تكرار لتهم قديمة ذات دوافع سياسية مر عليها عقد من الزمن ولم يعثر لها على دليل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة