مقتل جنديين من الناتو في أفغانستان   
الثلاثاء 15/5/1429 هـ - الموافق 20/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 9:25 (مكة المكرمة)، 6:25 (غرينتش)
مقتل 96 عسكريا بريطانيا بأفغانستان منذ عام 2001 (الفرنسية-أرشيف) 

أعلنت مصادر من حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان مقتل جنديين من صفوفه أمس بجنوب البلاد في حادثين منفصلين.
 
وأوضح بيان للقوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن في أفغانستان (إيساف) أن جنديا لم توضح جنسيته قتل في ما وصفته بـ"عمل عدائي".
 
كما أفادت وزارة الدفاع البريطانية أن أحد جنودها قتل جراء انفجار في جنوب أفغانستان.
 
وأوضح المصدر أن الجندي كان ضمن دورية روتينية في موسى قلعة بولاية هلمند في جنوب أفغانستان عندما وقع الانفجار، مضيفا أن الحادث لم يسفر عن أية إصابات أخرى.
 
وبذلك ارتفع عدد العسكريين البريطانيين الذين قتلوا في هذا البلد إلى 96 منذ عام 2001.
 
وفي المقابل ارتفعت إلى 56 حصيلة العسكريين الأجانب الذين قتلوا في أفغانستان خلال العام الجاري.
 
وكان حلف الناتو قد أكد في وقت سابق أنه عزز قواته على طول الحدود الأفغانية خشية هجمات قد يشنها مسلحو طالبان مستغلين اتفاق السلام الذي وقعته السلطات الباكستانية مع حركة طالبان باكستان.
 
تراجع النرويج
وفي سياق متصل أعلنت النرويج التراجع عن رفع عدد قواتها في قوات الناتو بأفغانستان معللة ذلك أساسا بـ"إكراهات اقتصادية".
 
ونقلت أسوشيتد برس عن المتحدث باسم وزارة الدفاع النرويجية لارس مانيي هوفتان قوله إن "جزءا من الأسباب يعزى للتحديات الاقتصادية باعتبار أن الأمور أصبحت تكلف أكثر من المتوقع، وجزءا آخر يعود إلى تغير في الحاجيات".
 
وكانت النرويج قد أعلنت العام الماضي أنها سترسل 100 عسكري لتعزيز قواتها بأفغانستان البالغ عددها نحو 700 والتي تضم قوات خاصة ووحدات مروحية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة