ديلي تلغراف: اختطاف عالمين نوويين باكستانيين   
الخميس 1429/2/7 هـ - الموافق 14/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:30 (مكة المكرمة)، 21:30 (غرينتش)

أصابع الاتهام موجهة إلى المليشيات المحلية في اختطاف العالمين النوويين (رويترز-أرشيف)

كشفت صحيفة ديلي تلغراف اليوم استنادا إلى مصادر من الشرطة الباكستانية أن عالمين نوويين اختطفا بالقرب من الحدود مع أفغانستان في تطور ينطوي على إحراج آخر لحكومة الرئيس بيرويز مشرف.

وقالت الصحيفة إن العالمين اختفيا يوم الاثنين وهو نفس اليوم الذي قيل إن سفير باكستان لدى أفغانستان طارق عزيز الدين اختطف فيه عندما كان في طريقه عبر ممر خيبر إلى مقر عمله في كابل.

ونسبت إلى رئيس الشرطة المحلية أكبر ناصر القول إن رجالا مسلحين ومقنعين اعترضوا سيارة العالميْن في منطقة ديرة إسماعيل خان إحدى معاقل المليشيات المحلية، غير أنه لم يعرف ما إذا كان مختطفوهما من المليشيات أو من عصابة إجرامية.

وحول قضية الدبلوماسي الباكستاني ذكرت ديلي تلغراف أن عزيز الدين كان متوجها إلى العاصمة الأفغانية كابل مع سائقه قبل أن يختفيا في منطقة خيبر القبلية حسب مسؤولين.

وتمتنع السلطات الباكستانية عن الإشارة إلى أن عزيز الدين تعرض للاختطاف وعن التعليق على تقارير تقول إن مقاتلين عرضوا إطلاق سراحه مقابل الإفراج عن منصور داد الله، أحد قادة حركة طالبان الذي وقع في قبضة الجيش الاثنين الماضي.

 وزعمت الصحيفة أن منطقة خيبر ظلت لفترة طويلة قاعدة لقطاع الطرق والمهربين لكنها لم تشهد سوى القليل من الاضطرابات ذات الصلة بتمرد متشددين إسلاميين ومتعاطفين مع طالبان في المناطق الأفغانية المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة