الأسرى الأردنيون بإسرائيل يعتزمون الإضراب   
الأربعاء 1434/5/30 هـ - الموافق 10/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)
المؤتمر الصحفي الذي أُعلن خلاله اعتزام الأسرى الأردنيين بدء الإضراب (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

أعلن الأسرى الأردنيون بالسجون الإسرائيلية عزمهم بدء إضراب مفتوح عن الطعام مطلع مايو/أيار المقبل لتحقيق جملة من المطالب بينها ضمان زيارة أهلهم لهم بصورة منتظمة.

وقال الأسرى في رسالة وجهوها للنقابات والأحزاب والجهات الشعبية والرسمية الأردنية اليوم الأربعاء "إننا وبعد الاعتماد على الله ثم على تفاعلكم وتعاونكم معنا سندخل في بداية شهر أيار القادم إن شاء الله في إضراب مفتوح عن الطعام لن ينتهي بإذن الله إلا بتحقيق مطالبنا".

وتشير بيانات لجان الدفاع عن الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية إلى أن عددهم يبلغ 25 أسيرا رغم أن وزير الخارجية ناصر جودة صرح نهاية الشهر الماضي بأن العدد لا يتجاوز العشرين.

وفي الرسالة التي وزعها فريق دعم الأسرى الإعلامي (فداء) على هامش مؤتمر صحفي أقيم بمجمع النقابات المهنية, لخص الأسرى مطالبهم في دعوة الحكومة الأردنية للتحرك بشكل عاجل لتمكين أهلهم من زيارتهم شهريا.

كما طالبوا بإرسال وفد طبي أردني فورا للاطمئنان على صحتهم, وبتعهد الحكومة الأردنية بعدم المساس بحقوقهم, وإرجاع الأرقام الوطنية التي سحبت من بعضهم وفق ما جاء في الرسالة.

وتوجه الأسرى بالشكر للفعاليات الشعبية الأردنية المتضامنة معهم الساعية للإفراج عنهم، وانتقدوا ما في المقابل ما اعتبروه تجاهلا رسميا لقضيتهم.

وجاء في رسالتهم "نتابع بكل ألم ومرارة تجاهل حكومتنا في الأردن لمطالبنا العادلة، بل وإهانة أهلنا وإيذائنا بالانتقاص من حقنا في المواطنة, وتهميش قضيتنا, وغفلة السفير الأردني لدى الاحتلال الصهيوني عن أوضاعنا".

ومن أشهر الأسرى الأردنيين بالسجون الإسرائيلية عبد الله البرغوثي المحكوم بالسجن 67 مؤبدا منذ عام 2003 حيث أدانته محاكم عسكرية إسرائيلية بالمسؤولية عن قتل عشرات الإسرائيليين خلال تزعمه للجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) بالضفة الغربية خلال انتفاضة الأقصى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة