السودان متفائل بالتوصل لاتفاق سلام في دارفور نهاية أبريل   
السبت 1427/2/18 هـ - الموافق 18/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)

أكول جدد موقف الخرطوم الرافض لنشر قوات أممية بدارفور (الفرنسية)
قالت الحكومة السودانية إنها متفائلة بإمكانية التوصل إلى اتفاق سلام الشهر القادم مع جماعتي التمرد الرئيسيتين في منطقة دارفور بغرب البلاد.

وقال وزير الخارجية لام أكول إن اقتراحا تفصيليا جديدا لوقف إطلاق النار قدمه الاتحاد الأفريقي إلى الأطراف المتحاربة الأسبوع الماضي سيمكنها من تحقيق السلام سريعا.

وأوضح للصحفيين في نيروبي أن الاتحاد الأفريقي متفائل للغاية وواثق من أنه سيتم التوصل إلى حل للأزمة في دارفور قبل نهاية أبريل/نيسان المقبل.

وجدد أكول موقف الخرطوم المعلن إزاء نشر قوات أممية بدارفور، قائلا إن الحكومة سترحب بقوات تابعة للأمم المتحدة بعد التوصل إلى اتفاق سلام في الإقليم.

ورأى أن نشر مثل هذه القوة قبل التوصل إلى اتفاق سلام سيعني نهاية المحادثات التي تجرى بوساطة من الاتحاد الأفريقي في نيجيريا مع جماعتي التمرد الرئيسيتين وهما حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان.

دعوة للتدخل الأممي
من جانبها قالت المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات إن رد الفعل الدولي "المؤسف" بخصوص الصراع في دارفور قد يؤدي بحياة آلاف آخرين ويؤدي إلى نشوب حرب بالوكالة في مناطق شاسعة من أفريقيا.

وقالت المجموعة إنه يتعين على الأمم المتحدة أن ترسل قوات لحفظ السلام لينضموا إلى قوة الاتحاد الأفريقي هناك للحيلولة دون وقوع مزيد من المعاناة في الإقليم.

وأضافت أن عدم تنفيذ ذلك قد يؤدي إلى إذكاء التوترات بين السودان ودولة تشاد المجاورة التي تتهم الخرطوم بدعم متمردين يسعون للإطاحة بالرئيس إدريس ديبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة