العاهل الأردني: واشنطن لن تهاجم العراق   
الاثنين 13/7/1422 هـ - الموافق 1/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش وعبد الله في البيت الأبيض الجمعة الماضية
أكد العاهل الأردني عبد الله الثاني أن الرئيس الأميركي جورج بوش تعهد أثناء محادثاته معه الجمعة الماضية بأنه لن يكون هناك ضربة للعراق ولا لأي دولة عربية في إطار حملة واشنطن ضد ما تسميه الإرهاب. وجاءت تصريحات العاهل الأردني أثناء زيارته لإحدى كتائب الجيش الأردني.

ونقلت وسائل الإعلام الأردنية الرسمية عن الملك عبد الله قوله لجنود الكتيبة التي زارها إنه أخذ وعدا من بوش بعدم ضرب العراق أو أي دولة عربية. وأكد العاهل الأردني بأن بلاده تحارب الإرهاب منذ الستينيات وأن الأردن ستبقى إلى جانب المجتمع الدولي في حملته على الإرهاب.

وأوضح عبد الله أنه قال لبوش إن أغلبية العرب والمسلمين سيقفون مع زملائهم في العالم لوضع حد "للإرهاب الدولي" وأكد له بأنه سيرى جبهة موحدة في هذا الصدد. وأضاف أن بوش أوضح له بأن حرب أميركا الحالية هي ضد الشر وليس ضد الإسلام.

وذكرت وكالة بترا الأردنية للأنباء أن الملك عبد الله قال لجنوده إن محادثاته مع بوش في البيت الأبيض تركزت على ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية والقدس.

وفي السياق ذاته أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش عن شكره لنظيره السوري بشار الأسد لموقف دمشق وإدانتها للهجمات على أميركا الشهر الماضي، وتعاطفها مع الشعب الأميركي.

وأشار متحدث رسمي سوري إلى أن موقف بوش جاء في رسالة تسلمها وزير الخارجية السوري فاروق الشرع لدى استقباله السفير الأميركي في سوريا ثيودور قطوف.

وكان الأسد أعرب في رسالة لبوش عن شجبه للهجمات على أميركا ودعا إلى جهد دولي لاستئصال الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة