مقتل وجرح العشرات بقصف النظام لريف دمشق   
الأحد 1436/5/3 هـ - الموافق 22/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:56 (مكة المكرمة)، 13:56 (غرينتش)

أكدت مراسلة الجزيرة في دمشق، اليوم الأحد، مقتل ستة مدنيين وجرح العشرات جراء غارات نفذتها طائرات النظام الحربية على الأحياء السكنية بمدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، بينما يتواصل قصف النظام على مناطق في درعا وإدلب وحلب.

وقالت المراسلة إن القصف الجوي على مدينة دوما في ريف دمشق أسفر عن سقوط ستة قتلى من المدنيين، بينهم ثلاثة أطفال وامرأة، وعشرات الجرحى.

وأكدت مصادر في الدفاع المدني أن أبنية انهارت على رؤوس ساكنيها، وأنه تم انتشال عدد من الناجين من تحت الأنقاض، بينهم طفلان. 

وكان القصف الجوي قد أسفر أمس عن مقتل عشرة مدنيين بينهم أطفال ونساء، وجرح عشرات وصفت حالة بعضهم بالخطيرة، بمدينتي دوما وعربين في الغوطة الشرقية.

وتعرضت بلدة دير العصافير المجاورة لـ13 غارة اليوم من طيران النظام الحربي، وفق شبكة شام.

وقال ناشطون إن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على بلدة داعل بريف درعا، بينما ذكرت مؤسسة شاهد أن برميلين آخرين سقطا على بلدة ابطع.

وفي ريف حماة، استهدفت كتائب المعارضة المسلحة بصواريخ غراد مدينة سلحب الموالية للنظام، وفق وكالة سوريا برس.

ومن جهتها، ذكرت شبكة سوريا مباشر أن ثلاثة قتلى على الأقل وعددا من الجرحى سقطوا بقصف طيران النظام الحربي على مدينة خان شيخون بريف إدلب، مضيفة أن الطيران قصف أيضا مدينتي حريتان وعندان بريف حلب.

وكانت المعارضة المسلحة أعلنت أمس أنها عثرت على جثث 48 شخصا، بينهم أطفال ونساء وشيوخ، معظمهم من أهالي قرية رتيان شمال مدينة حلب، كانت قوات النظام احتجزتهم خلال هجومها على القرية.

وقالت قوات المعارضة إن قوات النظام استخدمت هؤلاء المدنيين دروعا بشرية أثناء انسحابها إلى بلدة حردتنين، ثم قتلتهم.

وتبع ذلك استهداف مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة حي الصاخور بحلب، مما أدى لسقوط قتلى وجرحى معظمهم من المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة