حتى لا تنسى طفلك في السيارة   
الخميس 20/8/1437 هـ - الموافق 26/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)

د. أسامة أبو الرب

ما الإرشادات الواجب اتباعها حتى لا يُنسى الطفل في السيارة؟ وكيف نحميه من الحروق في المنزل ومن خطر المنظفات والأدوية؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عنها عيادة الجزيرة.

واستضافت حلقة الأربعاء 25 مايو/أيار 2016 من عيادة الجزيرة الدكتور محمود يونس مساعد مدير لتعزيز الصحة والمشاركة المجتمعية بمركز حمد الدولي للتدريب في مؤسسة حمد الطبية في قطر، وهو مسؤول عن حملة "كلنا" للتوعية الصحية في الدولة.

وحتى لا ينسى الشخص طفله في السيارة، الأمر الذي قد يعرضه للاختناق والوفاة، شدد الدكتور يونس على ضرورة فحص المقاعد الخلفية دائما قبل مغادر السيارة، والتأكد من أنه لا أحد فيها، وفحص المنطقة السفلية أمام الكرسي لأن الطفل قد يكون مختبئا فيها، كما اقترح ترك الموبايل أو الحقيبة في المقعد الخلفي، بحيث يضطر دائما السائق إلى فتح الباب الخلفي وفحصه، حتى لو كان يظن أنه لا أحد في الخلف.

وبعد التأكد من أنه لا أحد في السيارة يجب على الأب إقفال باب السيارة وإبعاد المفتاح عن الطفل، وإلا فإن الطفل قد يأخذ المفتاح ويفتح السيارة ويدخلها، وقد يحبس نفسه فيها.

كما شدد الدكتور على ضرورة عدم ترك الطفل في السيارة وحيدا، حتى لو كان المكيف يعمل، إذ إن الطفل قد يعبث بالسيارة ويحركها.

وتلقى الدكتور مئات الأسئلة من جمهور عيادة الجزيرة، وهذه بعض الأمور التي تحدث عنها:

  • موضوع السلامة مهم للجميع، لكن هناك بعض الفئات التي يكون الموضع أكثر أهمية لها لأنها تكون أضعف، وهي الأطفال والمسنون.
  • نظافة حمام السباحة شيء مهم جدا، وعدم نظافته يؤدي إلى مشاكل مثل الفطريات.
  • في المقابل زيادة تركيز الكلور في مياه المسابح قد يؤذي الجلد والعين لدى الأشخاص الذين هم عرضة لهذا الأمر.
  • نصح الدكتور بحفظ مواد التنظيف في خزانة بعيدة عن الأطفال، ويكون لها قفل حتى لا يصلها الطفل.
  • تنطبق النقطة السابقة أيضا على الأدوية.
  • عند ابتلاع الطفل مادة منظفة أو سامة، يجب الاتصال أولا بالإسعاف، ويجب الاحتفاظ بعبوة المادة التي ابتلعها الطفل لإعطائها للطبيب في الإسعاف حتى يساعده في تحديد طريقة التعامل معها.
  • ينصح بالاحتفاظ بعلبة إسعافات أولية في السيارة، تضم مادة مطهرة وشاشا، ورباطا ضاغطا، وغيرها.
  • عند الطبخ شدد الدكتور على ضرورة إخراج الطفل من المطبخ أثناء استعمال الطباخ أو الفرن.
  • عند تعرض شخص لصعقة كهربائية، يجب أولا فصل التيار الكهربائي بالكامل عن الغرفة أو المنزل، وذلك لفصلها عنه، وإلا فإن الشخص الذي سيحاول مساعدته سوف يصعق أيضا.
  • في الصيف عندما تكون السيارة مغلقة والمكيف لا يعمل، فإن درجة حرارة السيارة ترتفع أكثر من خارج السيارة، فمثلا إذا كانت درجة الحرارة خارج السيارة 33.5، فإنها يمكن أن تصل خلال دقائق في السيارة إلى 51.5.
  • ترك الطفل في سيارة في الصيف خمس أو عشر دقائق قد يؤدي إلى وفاته.

وتحدث الدكتور يونس عن حملة "كلنا" للصحة والسلامة في قطر، وهي حملة أنشئت من قبل مركز حمد الدولي للتدريب في مؤسسة حمد الطبية قبل ثلاث سنوات، وتشمل خمسة محاور.

وهذ المحاور هي "حملة كلنا لقلب صحي" و"حملة كلنا لرمضان سليم" و"حملة كلنا للوقاية من أخطار الحر" و"حملة كلنا لسلامة الطفل في المنزل من الغرق" و"حملة كلنا لسلامة الأطفال في المركبة". ولكل محور من المحاور تم اختيار طريقة معينة للتعريف به ونشر الوعي الصحي الخاص به.

وأكد الدكتور أن "كلنا" حملة وطنية، وأنهم يركزون على الطفل، لأنه ثروة المستقبل، مشيرا إلى أن الحملة لاقت نجاحا كبيرا جدا خلال السنوات الثلاث الماضية، وأن ما تشمله هو جزء من إستراتيجية دولة قطر.

والدكتور محمود يونس مساعد مدير لتعزيز الصحة والمشاركة المجتمعية بمركز حمد الدولي للتدريب في مؤسسة حمد الطبية في قطر، وهو مسؤول عن حملة "كلنا" للتوعية الصحية في الدولة،
وتبوأ في السابق منصب مدير الدائرة الطبية في كلية سانفورد-براون في بوسطون خمس سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة