رواد فضاء يجرون إصلاحات على متن المحطة الدولية   
الاثنين 1423/3/30 هـ - الموافق 10/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الفرنسي بيران يقوم بصيانة وتحديث الإنسان الآلي الكندي على متن المحطة الدولية

قضى رائدا الفضاء الفرنسي فيليب بيران والأميركي فرانكلن شانغ دياز سبع ساعات وهما يسبحان في الفضاء أمس الأحد لإجراء أعمال صيانة وتحديث على إنسان آلي كندي على متن محطة الفضاء الدولية.

وقد بذل رائد فضاء روسي يدير جهاز التحكم الخاص بالإنسان الآلي وزميل له من ولاية تكساس الأميركية جهدا كبيرا في مساعدة زميليهما بيران ودياز وتوجيههما أثناء سباحتهما في الفضاء.

وعالما الفضاء بيران (من أصل مغربي) ودياز (من أصل كوستاريكي) من وكالة الفضاء الفرنسية ضمن أعضاء طاقم مكوك الفضاء أنديفور الذي وصل إلى المحطة الفضائية الدولية الجمعة الماضية للقيام بعمليات مشتركة تستغرق ثمانية أيام.

وبينما يقوم بيران بأول رحلة له في الفضاء، تعد هذه الرحلة السابعة لدياز وإن كان كلاهما يقوم بأول سباحة له في الفضاء. ونفذ الاثنان أثناء السباحة في الفضاء العديد من المهام التي ركزت في معظمها على الإنسان الآلي الذي يستخدم في عمليات التشييد وتبلغ كلفته حوالي 600 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة