ألمانيا تكشف عن مخاوف من التعرض لهجوم إرهابي   
الجمعة 1428/6/6 هـ - الموافق 22/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)
ألمانيا اتخذت إجراءات أمنية إضافية (رويترز-أرشيف)

أعلنت ألمانيا اليوم تكثيف إجراءات التأهب لمواجهة هجمات إرهابية محتملة داخل البلاد.
 
وأوضح وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شيوبله في مؤتمر صحفي أن بلاده تواجه حاليا خطرا جديا بوقوع ما سماه هجوما إرهابيا.
 
وبدوره قال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية إن هناك أدلة تشير إلى أن جماعات تدريب إرهابية في أفغانستان أصبحت أقوى ومستعدة للعمل وإن أشخاصا من أوروبا من بينهم ألماني يعملون معها.
 
وأضاف المتحدث توماس شتيج في مؤتمر صحفي أن "السلطات الأمنية الألمانية زادت من حرصها واتخذت إجراءات إضافية" مشيرا إلى أن هناك أدلة على أن البلاد قد تكون هدفا لـ"انتحاريين".
 
لكن المتحدث باسم الحكومة توماس شتيج قال إنه لا يوجد خطر محدد وإنه ليس على الأفراد اتخاذ أي خطوات معينة. يأتي ذلك في الوقت الذي أفادت فيه تقارير إخبارية محلية بأن حكومة برلين تعتزم تحذير مواطنيها من المخاطر المتزايدة ممن وصفتهم بـ" الإرهابيين الإسلاميين".
 
وأعلنت محطة التلفزيون العامة "زد دي إف" أن الحكومة الألمانية تعتبر أن خطر الإرهاب في ألمانيا لم يكن منذ 2001 جديا كما هو حاليا.
 
وكان الموقع الإلكتروني لصحيفة فرانكفورتر ألجماين تسايتونغ قد نقل عن مصدر رفيع المستوى بوزارة الداخلية قوله إنه تم إلقاء القبض على شخصين على الأقل في باكستان يحملون جوازات سفر ألمانية أو لديهم خلفيات ألمانية ممن تم تصنيفهم داخل البلاد على أنهم مصادر للخطورة.
 
وفي السياق ذاته شددت الحكومة الألمانية من إجراءاتها الأمنية حيث تخضع حركة السفر من أفغانستان وباكستان لمراقبة شديدة علاوة على تعزيز تبادل المعلومات بين أجهزة المخابرات المختلفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة