أطباء كلينتون يؤكدون تماثلها للشفاء   
الثلاثاء 19/2/1434 هـ - الموافق 1/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:30 (مكة المكرمة)، 10:30 (غرينتش)
الأطباء أكدوا أن حالة كلينتون الصحية بتحسن متواصل (الفرنسية)

قال الأطباء المشرفون على علاج وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بعد إصابتها بجلطة دموية في رأسها، إنها بدأت تتجاوب بشكل جيد مع العلاج، مؤكدين ثقتهم بمقدرتها على استرداد صحتها بشكل كامل.

وقال الأطباء إن الجلطة التي أصابت كلينتون الشهر الماضي لم تسبب أي تلف في دماغ المسؤولية الأميركية.

وحسب المصدر نفسه، فإن الجلطة التي تعرضت لها كلينتون جاءت بين الدماغ والجمجمة وخلف الأذن اليمنى، وإن كلينتون ستغادر المستشفى بعد أن تستقر نسبة الميوعة في دمها، وإنها تحرز تقدما ممتازا بالعلاج، وتتمتع بروح معنوية مرتفعة.

وأوضح أحد أطباء كلينتون أن التبعات التي أصابتها عقب ارتجاج الدماغ ليست هي أمر شائع في مثل هذه الحالات.

وكانت كلينتون (65 عاما) قد نقلت لمستشفى في نيويورك يوم الأحد الماضي بعد أن أصيبت بارتجاج بالدماغ، أعقب الجلطة التي أصابتها أولا.

وكانت كلينتون قد اضطرت بداية الشهر الماضي لإلغاء رحلة إلى شمال أفريقيا وأوروبا، بعد إصابتها بفيروس بالمعدة تسبب بإصابتها بجفاف، ثم أصيبت بارتجاج بالدماغ وبجلطة دموية.

تجدر الإشارة إلى أن كلينتون كانت أصيبت عام 1998 بتجلط بالدم في ركبتها، عندما كان زوجها بيل كلينتون يستعد لخوض المرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وقد أعلنت كلينتون منذ عدة أشهر أنها لا تنوي الاستقالة من منصب وزيرة الخارجية مع بداية الولاية الثانية للرئيس باراك أوباما الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة