مقتل عنصرين من القاعدة باليمن واعتقال ثالث   
الأحد 1427/9/9 هـ - الموافق 1/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:12 (مكة المكرمة)، 16:12 (غرينتش)
القتيلان ضمن مجموعة الفارين الـ23 من سجن المخابرات (الفرنسية-أرشيف)
 
قال مصدر أمني يمني مسؤول إن قوات الأمن اليمنية قتلت فارين اثنين وألقت القبض على ثالث ضمن مجموعة هربت من سجن تابع للمخابرات اليمنية قبل أشهر.
 
وأشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إلى أن قوات الأمن تمكنت في مواجهات مع فواز الربيعي ومحمد الديلمي من قتلهما، وقال إنهما كانا يتخفيان بأحد المنازل في ضواحي العاصمة صنعاء.
 
وكان القتيلان قد حكم عليهما بالإعدام لصلتهما بالهجوم على ناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ عام 2002، وقد تمكنا من الفرار من سجن المخابرات اليمنية في فبراير/ شباط الماضي ضمن 23 سجينا تصفهم السلطات بأنهم أخطر عناصر التنظيم على المستوى العالمي.
 
وتمكن هؤلاء من الفرار من السجن، وذلك عبر نفق من عشرات الأمتار تم حفره بين السجن ومسجد مجاور.
 
يشار إلى أن ثمانية من هذه المجموعة مازالوا فارين أبرزهم جمال أحمد البدوي المدان في الهجوم على المدمرة الأميركية كول سنة 2000 الذي أوقع 17 قتيلا من عناصر مشاة البحرية الأميركية، وجابر البنا المطلوب من السلطات الأميركية.
 
وخصصت السلطات اليمنية مكافأة تفوق 25 ألف دولار لكل من يدلي بمعلومات تساعد على إلقاء القبض على العناصر الفارة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة