ألمانيا تحدد شرطين لاستقبال معتقلي غوانتانامو   
الاثنين 1430/2/28 هـ - الموافق 23/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:35 (مكة المكرمة)، 23:35 (غرينتش)
 وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شويبله
 (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلن وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شويبله أنه لا يستبعد أن تقبل بلاده بعضا من معتقلي غوانتانامو الأميركي في كوبا بشرط أن تكون لهم خلفية ألمانية وألا يشكلوا خطرا عليها.
 
وقال شويبله في مقابلة مع صحيفة "راين تسايتونغ" الألمانية الاثنين إن قبول ألمانيا لمعتقلين في غوانتانامو لن يكون ممكنا إلا إذا كانت لهؤلاء صلة بألمانيا.

وأضاف شويبله في حديثه للصحيفة "علينا أن نكون في وضع يسمح لنا بأن نبرر للرأي العام سبب عدم استطاعة شخص ما البقاء في أميركا واضطراره للقدوم إلى ألمانيا إذا لم يكن هذا الشخص على صلة ببلدنا".
 
واشترط شويبله في الوقت نفسه ألا يشكل هؤلاء مصدر خطر على ألمانيا مضيفا "غير أني لا أعرف حالة يتوفر فيها هذان الشرطان".

وأثارت هذه المسألة خلافا بين وزير الداخلية، العضو بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة أنجيلا ميركل، ووزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير، مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمنصب المستشار في الانتخابات البرلمانية في سبتمبر/أيلول المقبل.
 
ويؤيد شتاينماير دعم الحكومة الأميركية الجديدة من خلال قبول معتقلين من غوانتانامو من أجل تصفية المعتقل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة