بوش يصر على لقاء الدالاي لاما رغم اعتراضات بكين   
الأربعاء 1428/10/6 هـ - الموافق 17/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

بوش خلال استقباله في وقت سابق بالبيت الأبيض الزعيم الروحي للتبت (الفرنسية-أرشيف)
أعلن متحدث باسم البيت الأبيض الأميركي أن الرئيس جورج بوش سيستقبل الزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما اليوم الثلاثاء، كما سيشارك الأربعاء في احتفال تكريمي له بمبنى الكونغرس رغم "تفهم" الإدارة الأميركية لاعتراض الصين على هذه الزيارة.

ورفض المتحدث توني فراتو أن تكون هذه الحفاوة الخاصة بالدالاي لاما تدخلا في الشؤون الداخلية الصينية.

ويستقبل الرئيس الدالاي لاما خلال الساعات المقبلة في المقر السكني في البيت الأبيض وليس المكتب البيضاوي، حسب ما أعلن المتحدث الأميركي مشددا على الطابع الخاص لهذا اللقاء.

وأضاف المتحدث أنه رغم الاعتراضات الصينية فإن الرئيس بوش سيشارك الأربعاء في احتفال تكريمي للدالاي لاما في الكونغرس.

تحذير صيني
وطلبت الصين الثلاثاء من الولايات المتحدة إلغاء كل مراسم التكريم المخصصة للدالاي لاما هذا الأسبوع في واشنطن، محذرة من تداعيات هذا العمل على العلاقات بين البلدين.

وقال وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي "نعبر عن استيائنا العميق ومعارضتنا الشديدة" لهذه الزيارة، داعيا واشنطن إلى إلغاء نشاطات الدالاي لاما في الولايات المتحدة.

وسبق أن عبرت بكين عن استيائها عندما استقبلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في سبتمبر/أيلول الماضي الدالاي لاما، معتبرة أيضا أن هذا الأمر سيؤثر سلبا على علاقات برلين والصين.

وتؤكد الصين أنها حررت التبت عام 1949 من "قمع إقطاعي"، وفي عام 1965 أقامت فيها منطقة حكم ذاتي.

وفرّ الدالاي لاما (72 عاما) من التبت عام 1959 بعد فشل انتفاضة بهذه المنطقة على السلطات الصينية. وباتت بكين تعتبره ناشطا انفصاليا في المنفى، الأمر الذي يصر على نفيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة