افتتاح قمة الفقراء في كاتيبوغو بمالي   
الثلاثاء 1429/7/6 هـ - الموافق 8/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:05 (مكة المكرمة)، 21:05 (غرينتش)
قمة الفقراء تختتم الأربعاء (الفرنسية) 
افتتح مئات من الأشخاص الذين توافدوا من كافة أنحاء العالم إلى كاتيبوغو شرق باماكو عاصمة مالي "قمة الفقراء" التي ينظمها مناهضون للعولمة بالتوازي مع قمة  مجموعة الثماني في اليابان.
 
ووصف المنظمون هذا التجمع بأنه النقيض لقمة مجموعة الثماني التي يشارك فيها رؤساء البلدان الأكثر ثراء في العالم من السابع إلى التاسع من يوليو/ تموز في توكايو (اليابان).
 
وفي خطابها الافتتاحي، دعت رئيسة المنظمة المالية لهذا اللقاء باري أميانتا  توري إلى "العدالة الاجتماعية باعتبارها ممرا إلزاميا لا يمكن التغاضي عنه لتأمين اهتمام دائم ونهائي بإشكالية التنمية في العالم".
 
وأكدت رئيسة تحالف بدائل الدين والتنمية الذي ينظم الدورة السابعة لهذا  اللقاء، أن "حكومات مجموعة الثماني الصناعية الكبرى هي المسؤولة بالدرجة الأولى عن الانحباس الحراري والأزمة الغذائية العالمية اللذين يتفشيان في العالم.
 
وخلال هذا الاجتماع الذي ينتهي الأربعاء، سيناقش المجتمعون مسائل التعليم في أفريقيا والتعاون من أجل التنمية والدين الخارجي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة