أنان يدعو القطاع الخاص للمساهمة في التنمية بالدول الفقيرة   
السبت 1424/5/28 هـ - الموافق 26/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان
أطلق الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس مبادرة جديدة تهدف إلى تشجيع إقامة مشروعات محلية في الدول النامية لإشراك القطاع الخاص في محاربة الفقر في تلك الدول.

وشكل أنان لجنة جديدة برئاسة وزير المالية الكندي السابق بول مارتين ورئيس المكسيك السابق إيرنستو زيدلو وطلب منها إعداد تقرير بحلول نوفمبر/ تشرين الثاني عن كيفية بناء قطاع خاص محلي قوي في البلدان الفقيرة.

وأشار أنان إلى أنه لا يمكن أن تحقق أهداف الأمم المتحدة في مجال التنمية دون أن يكون هناك قطاع خاص قوي بالدول النامية قادر على توفير الوظائف والازدهار.

وقال مارتن في مؤتمر صحفي "لو أعطيت المشروعات الخاصة الفرصة للنمو فليس هناك شك في أن بإمكانها أن تحقق نموا لبلدانها بشكل قوي ومستمر وثابت أكثر من أي تدخل خارجي".

ويأتي تشكيل اللجنة الجديدة بعد أن أصبح واضحا أن الأمم المتحدة لن تستطيع أن تحقق ما تسعى إليه من زيادة المساعدات الخارجية وزيادة التجارة واستثمارات القطاع الخاص في الدول الفقيرة ما يمنع الكثير من الدول الفقيرة من تحقيق الأهداف التي حددتها لها الأمم المتحدة.

وتتراوح تلك الأهداف بين خفض نسبة الذين يعيشون على أقل من دولار في اليوم إلى النصف وتوفير التعليم الأساسي لكل الأطفال ووقف انتشار فيروس الإيدز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة