النيجريون يدلون بأصواتهم في انتخابات رئاسية   
الأحد 1437/5/13 هـ - الموافق 21/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:42 (مكة المكرمة)، 10:42 (غرينتش)
بدأ اليوم التصويت في الانتخابات الرئاسية في النيجر، التي يخوض الرئيس الحالي محمدو أيسوفو المنافسة فيها مع 14 مرشحا آخر، وترجح التوقعات أن يفوز أيسوفو بولاية ثانية من خمس سنوات، في حين تتحدث المعارضة عن وقوع عمليات تزوير بعد حملة انتخابية سادها توتر شديد.

ويشارك في الاقتراع الرئاسي نحو 7.5 ملايين شخص من أصل 19 مليونا هي إجمالي عدد سكان البلاد. ومن المنتظر أن تعلن السلطات نتائج الاقتراع في الأيام الخمسة التي تلي الانتخابات.

ويواجه أيسوفو (63 عاما) 14 مرشحا بينهم رئيس الحكومة السابق سيني عمر، ويقول منتقدون إن الرئيس المنتهية ولايته اتخذ إجراءات قمعية قبل التصويت، منها اعتقال أنصار المعارضة وسجن زعيمها هاما أمادو لاتهامات تتعلق بعصابة لتهريب الأطفال.

ويتوقع أيسوفو أن يحقق فوزا ساحقا من الدورة الأولى للانتخابات، وفي المقابل وعدت المعارضة المنقسمة بتوحيد صفوفها في الدورة الثانية من الاقتراع.

أبرز المتنافسين
ويتنافس الرئيس المنتهية ولايته، الذي انتخب عام 2011 في اقتراع نظمه المجلس العسكري الذي أطاح بالرئيس السابق مامادو تانجيا، مع ثلاثة خصوم رئيسيين اثنان منهم رئيسان سابقان للحكومة هما سيني عمرو وهاما أمادو، والثالث هو مهمان عثمان، وهو أول رئيس منتخب ديمقراطيا في البلاد عام 1993.

وقال وزير الداخلية النيجري حسومي مسعودو إن الخطر الأمني على الانتخابات ليس مستبعدا، مضيفا أن قوات الأمن تسير دوريات على مدى يوم الاقتراع في كافة التراب النيجري.

يشار إلى أنه يجري بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية اقتراع تشريعي من دورة واحدة، ويتبارى فيه نحو 5200 مرشح لشغل 171 مقعدا في البرلمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة