مقتل ستة عسكريين بتحطم مروحية للجيش الإيراني   
السبت 1428/8/5 هـ - الموافق 18/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)
المروحية سقطت بمناطق مواجهات مع أكراد إيرانيين (رويترز-أرشيف)
لقي ستة عسكريين إيرانيين حتفهم في تحطم مروحية تابعة للجيش بمنطقة تجري فيها مواجهات مع أكراد إيرانيين في محافظة أذربيجان الغربية.
 
وأوضحت وكالة الطلبة الإيرانية أن خمسة آخرين أصيبوا في الحادث الذي وقع خلال مناورات يشارك فيها الحرس الثوري الإيراني منذ أمس الجمعة شرق جبال قنديل قرب بيرانشهر.
 
وقال حاكم مدينة بيرانشهر الشمالية الغربية محمد هاديسار إن المروحية 
الهليكوبتر سقطت أثناء نقل قوات ومعدات، وألقى باللوم في ذلك على الأحوال الجوية والمشاكل فنية.
 
وذكرت وكالة مهر الإيرانية غير الرسمية أن الطائرة تحطمت خلال عملية عسكرية ضد حزب مجموعة بيجاك الكردية، وهي الفرع الإيراني لحزب العمال الكردستاني الذي يقاتل من أجل الحكم الذاتي الكردي في جنوب شرق تركيا.
 
وأشارت الوكالة إلى أن عناصر الحرس الثوري كانوا يستخدمون المروحية  للقيام بعمليات ضد بيجاك وتحطمت بسبب سوء الأحوال الجوية.
 
وتعد هذه الحادثة هي الثانية من نوعها هذا العام، إذ تحطمت مروحية أخري في فبراير/شباط الماضي قرب الحدود مع تركيا، وقتل فيها 13 جنديا بينهم اثنان من قادة الحرس الثوري.
 
وألقت وسائل الإعلام الإيرانية باللوم في حادث فبراير/شباط على الأحوال الجوية السيئة، ولكن المتمردين الأكراد الإيرانيين قالوا إنهم أسقطوا الطائرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة