مسؤول إيراني يتهم دولا إسلامية بالتواطؤ مع واشنطن   
السبت 1428/2/13 هـ - الموافق 3/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)
أحمد خاتمي يحذر باكستان من الوقوع في فخ واشنطن
(رويترز-أرشيف)

هاجم أحمد خاتمي عضو مجلس خبراء القيادة الإيراني باكستان وست دول إسلامية أخرى كان وزراؤها اجتمعوا في إسلام آباد، واتهمهم بالتواطؤ مع الولايات المتحدة وإسرائيل لعزل إيران.
 
وقال خاتمي في خطبة الجمعة بطهران إن اجتماع الدول السبع الذي انعقد مؤخرا كان يهدف لدفع البلدان الإسلامية للاعتراف بإسرائيل.
 
اجتماع خفي
وأضاف أن باكستان التي استضافت المؤتمر مدعوة للرد على هذه التساؤلات قائلا "إذا كنتم تريدون الخير للدول الإسلامية فلماذا تعملون في الخفاء وتتسترون في الإعلان عن المؤتمر؟".
 
وكان وزراء خارجية ست دول إسلامية هي ماليزيا وإندونيسيا والأردن والسعودية ومصر وتركيا فضلا عن باكستان قد عقدوا مؤخرا اجتماعا في إسلام آباد انتهى من غير التوصل إلى صيغة بيان مشترك أو الاتفاق على موعد مناسب لعقد قمة طارئة لمنظمة المؤتمر الإسلامي بمكة المكرمة، لكنهم اتفقوا على إجراء مزيد من المشاورات لاحقا.
 
وفي نفس السياق قال خاتمي إن "على باكستان أن تتنبه لعدم الوقوع في فخ الولايات المتحدة لأنها ستخسر من دون شك"، مؤكدا أن "إيران بلد قوي، والأفضل طبعا أن يكون المرء صديقا لإيران من أن يكون صديقا للولايات المتحدة وإسرائيل".
خاتمي اتهم باكستان بالتستر في عقد محادثات وزراء الإسلامي السبعة (الجزيرة نت)

وقال الباحث في معهد الدراسات والأبحاث بإسلام آباد رشيد خان للجزيرة إنه لا توجد أية ضغوط واضحة من واشنطن لدفع الدول الإسلامية على الاعتراف بإسرائيل.
 
وأضاف أن واشنطن لم تلجأ لتلك الضغوط خلال الاجتماع المذكور رغم أنها تود أن تقيم الدول الإسلامية علاقات دبلوماسية مع تل أبيب.
 
معقل الإرهابيين
ومن جهة أخرى حمل خاتمي باكستان مسؤولية الهجمات التي تشن ضد قوات الأمن الإيرانية في جنوب شرق البلاد، واصفا إياها بـ"معقل الإرهابيين".
 
وقال إن "باكستان أصبحت معقلا للإرهابيين الذين يقتلون سكان زاهدان" عاصمة محافظة سيستان بلوشستان عند الحدود الباكستانية.
 
وكان أربعة أفراد من الشرطة الإيرانية قد قتلوا بالمحافظة في بداية الأسبوع الجاري في كمين نصبه مسلحون فروا نحو باكستان، حسب الشرطة الإيرانية.
 
ووقع هجوم آخر يوم 14 فبراير/شباط الماضي بزاهدان لدى مرور حافلة تقل عناصر من حراس الثورة الإيرانيين أسفر عن 13 قتيلا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة