شلل الأطفال وصل أنغولا وجزيرة سومطرة   
الجمعة 1426/5/25 هـ - الموافق 1/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:49 (مكة المكرمة)، 20:49 (غرينتش)
قالت منظمة الصحة العالمية إن أنغولا أبلغت عن أول حالة إصابة بشلل الأطفال فيها منذ أربع سنوات، مشيرة إلى أن المرض انتشر أيضا في إندونيسيا ليصل إلى جزيرة سومطرة.
 
وتعد إصابة رضيعة بشلل الأطفال في العاصمة الأنغولية لواندا وطفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات في إقليم لامبونج بجزيرة سومطرة -وهي الحالة الـ66 في إندونيسيا منذ بدء ظهور المرض في مايو/آيار الماضي- ضربة جديدة لمحاولة منظمة الصحة العالمية وقف الانتشار العالمي للمرض بحلول نهاية العام.
 
وعاد شلل الأطفال -الذي يمكن أن يتسبب خلال ساعات في شلل لا يمكن علاجه- للظهور بإندونيسيا في مايو/آيار الماضي بعد أن كانت خالية من المرض منذ العام 1995.
 
ووجدت أحدث حالة قرب مدينة سوكابومي في جاوه الغربية على بعد 100 كيلومتر جنوبي جاكرتا، الأمر الذي يعني أن الفيروس قفز باتجاه الغرب من جاوه إلى سومطرة، رغم حملة التطعيمات الجديدة التي استهدفت 6.4 ملايين طفل إندونيسي تحت سن الخامسة في أقاليم جاوه الغربية وبانتين وجاكرتا.
وقالت منظمة الصحة العالمية إن لامبونج وجاوه الوسطى ستكونان ضمن المرحلة القادمة من حملات التطعيم على نطاق واسع التي ستبدأ في أغسطس/آب القادم.
 
وتقول منظمة الصحة إن أنغولا هي الدولة السابعة عشرة التي كانت خالية من شلل الأطفال وعاد إليها المرض منذ العام 2003 عندما بدأ الفيروس في الانتشار على نطاق واسع بأفريقيا.
 
إلا أن تحليلا جينيا أظهر أن الفيروس قادم من الهند وهي أيضا منطقة يتوطن فيها المرض وليس من نيجيريا التي يلقى باللائمة عليها بسبب حظر استمر عشرة أشهر على التطعيم في ولاية كانو في الشمال أدى إلى انتشار الفيروس في أفريقيا ووصل السعودية واليمن.
 
ومن المقرر إجراء حملة تطعيم على مستوى البلاد بين 29 و31 يوليو/تموز الجاري في أنغولا التي يقول تقرير منظمة الصحة العالمية إن 45% فقط من الأطفال فيها يتلقون تطعيمات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة