فينغر وعقدة برشلونة.. تاريخ من الفشل   
الاثنين 15/5/1437 هـ - الموافق 22/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:55 (مكة المكرمة)، 17:55 (غرينتش)

يروي التاريخ أن المدرب الفرنسي أرسين فينغر فاز مرة واحدة فقط في المواجهات التي خاضها ضد برشلونة خلال عشرين عاما، وفشل دائما بالتأهل إلى الدور التالي من دوري أبطال أوروبا كلما كانت المواجهة أمام "البلوغرانا".

ويحل غدا الثلاثاء برشلونة الإسباني ضيفا ثقيلاً على أرسنال الإنجليزي، الذي يقوده فينغر منذ عشرين عاما، في ذهاب الدور ثمن النهائي من "بطولة الكبار".

وهُزم موناكو الفرنسي تحت قيادة فينغر ذهابا وإيابا في دور المجموعات بموسم 1993-1994، فخسر في "الكامب نو" بهدفين نظيفين وسقط بهدف في "ملعب لويس الثاني" بإمارة موناكو.

وكان يطلق وقتها على برشلونة بقيادة المدرب الهولندي، يوهان كرويف، "فريق الأحلام" وكان موناكو أيضا أحد أقوى الفرق في أوروبا وكان يضم ليليان تورام ويوري دجوركايف، والنجم الألماني يورغن كلينسمان.

فينغر خسر حلمه بالفوز بدوري الأبطال بعد خسارة أرسنال بالنهائي أمام برشلونة (أسوشيتد برس)

فوز يتيم
وفي دور المجموعات أيضا بموسم 1999-2000، فرض أرسنال برشلونة التعادل على أرضه بهدف لمثله، وكان صاحب هدف التقدم مدرب الفريق الكتالوني الحالي، لويس أنريكي، وعادل النجم النيجيري المعتزل كانو للفريق اللندني. غير أن الأجواء تغيرت في ملعب ويمبلي وسحق البلوغرانا، "المدفعجية" بأربعة أهداف لهدفين.

ويحمل موسم 2005-2006، أسوأ ذكرى لفينغر، إذ خسر نهائي دوري الأبطال بفرنسا في 17 مايو/أيار بهدفين لهدف في مباراة مثيرة تقدم فيها أرسنال بهدف، قبل أن يعود الفريق الكتالوني في آخر ربع ساعة ويسجل هدفين ويقضي على حلم فينغر بالتتويج في البطولة التي وصل إلى مباراتها النهائية مرة واحدة فقط.

وفي موسم 2009-2010 وعلى ملعب الإمارات بلندن تعادل الفريقان بهدفين لكل منهما في الدور ربع النهائي، وفي مباراة الإياب سجل ليونيل ميسي أهداف فريقه الأربعة ليقوده لسحق أرسنال برباعية مقابل هدف.

وحقق فينغر فوزه الأول على برشلونة بموسم 2010-2011 على ملعب الإمارات بهدفين لهدف في مباراة دور الـ16 من البطولة، قبل أن يتأهل برشلونة بفوزه على ملعبه بثلاثة أهداف لهدف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة