فوكودا يقدم حكومة يابانية جديدة وأنباء ترجح فقدانه منصبه   
السبت 30/7/1429 هـ - الموافق 2/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:51 (مكة المكرمة)، 16:51 (غرينتش)

حكومة فوكودا ضمت 13 وزيرا جديدا بينهم امرأتان وأربعة وجوه قديمة (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا حكومته الجديدة بعد إجراء تعديل وزاري استهدف استعادة شعبيته بين الناخبين اليابانيين، إلا أن وسائل إعلام محلية قالت إن فوكودا الذي لا يتمتع بشعبية لا يزال يواجه خطر فقدانه المنصب.

وأدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية صباح اليوم في حفل حضره إمبراطور اليابان أكي هيتو، وينتظر أن يعقدوا أول اجتماع لهم في وقت لاحق اليوم.

وقدم فوكودا في تشكيلته الوزارية 13 وزيرا جديدا بينهم امرأتان واحتفظ بأربعة وجوه قديمة من أبرزهم وزير خارجيته ماساهيكو كومورا، لكن المعارضة اعتبرت التعديل مجرد تغيير شكلي ودعائي وجددت الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة.

وقال فوكودا إن حكومته الجديدة ستركز على إجراء المزيد من الإصلاحات، مشددا على أنه استعان بالوجوه القديمة لأنهم الأقدر على تنفيذ سياساته.

لكن لم يتضح بعد هل سيكون لهذا التعديل أثر كبير في إنعاش معدلات تأييد فوكودا التي تتراوح في الآونة الأخيرة حول 20%، ما يثير شكوكا حول رئاسته للوزراء. ويواجه فوكودا برلمانا منقسما تمتلك فيه أحزاب المعارضة القدرة على تعطيل القوانين.

وذهب مقال للرأي نشر في صحيفة ماينيتشي اليابانية إلى أنه إذا ظلت معدلات تأييد الحكومة منخفضة فهناك إمكانية أن تحظى التحركات الرامية إلى الإطاحة بفوكودا بالشعبية.

ولهذا يرى بعض المحللين أن تعيين وزير الخارجية الياباني السابق تارو أسو في منصب السكرتير العام للحزب الديمقراطي الحر الحاكم وهو المنصب الثاني في الحزب خطوة إستراتيجية تجاه تعيينه مكان فوكودا قبل الانتخابات التشريعية المقررة في سبتمبر/ أيلول 2009.

في هذا السياق لم يخف أسو رغبته في خلافة فوكودا، وقال لإحدى محطات التلفزة اليابانية اليوم إن قبوله منصب السكرتير العام للحزب الحاكم قد يعزز من فرصه في رئاسة الحكومة.

وينحدر كل من فوكودا (72 عاما) وأسو (67 عاما) من عائلات سياسية، لكنهما يقفان على طرفي نقيض بعضهما من بعض.

ففوكودا سياسي عتيق الطراز يبدو شديد القلق أمام كاميرات التلفزيون وهو محافظ معتدل يؤيد إقامة علاقات أقوى مع جيران اليابان في آسيا مثل الصين وكوريا الجنوبية.

أما أسو فكثيرا ما يحل ضيفا على برامج الحوار في التلفزيون وهو قومي أثار ضيق الدول الآسيوية المجاورة لليابان بتصريحات أطلقها في الماضي، من بينها ما قاله عام 2003 واعتبر مديحا لاستعمار اليابان لشبه الجزيرة الكورية بين العامين 1919 و1945.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة