مدرب البرازيل يستقيل من منصبه   
الخميس 1427/6/24 هـ - الموافق 20/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:07 (مكة المكرمة)، 4:07 (غرينتش)

استقالة باريرا ترتبط بخروج المنتخب البرازيلي من مونديال ألمانيا (رويترز-أرشيف)

استقال مدرب المنتخب البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا من منصبه بعد أقل من ثلاثة أسابيع على خروج الفريق من دور الثمانية لنهائيات كأس العالم التي استضافتها ألمانيا.

وقال رئيس اتحاد كرة القدم ريكاردو تيكسييرا في بيان إنه قبل الاستقالة بعد اجتماع عقده مع باريرا، مشيرا إلى أن اسم المدرب الجديد سيُعلن في وقت قريب.

وأكد تيكسييرا أن باريرا يستحق الاحترام لإشرافه على المنتخب الذي قاده إلى اللقب الرابع بمونديال 1994 بالولايات المتحدة.

وأرجع باريرا (63 عاما) قرار الاستقالة إلى التفرغ لعائلته والخلود للراحة بعد أربع سنوات من العمل الثقيل، حسب البيان.

لكن هذه الاستقالة ترتبط بشكل مباشر بخروج المنتخب البرازيلي من ربع نهائي مونديال 2006، بخسارته أمام فرنسا صفر-1 رغم أنه كان مرشحا بقوة لاعتلاء منصة التتويج.

يُذكر أن باريرا المعروف بكثرة أسفاره بين الدول شارك في خمسة مونديالات مع منتخبات البرازيل (1994 و2006) والكويت (1982) والإمارات (1990) والسعودية (1998) وأشرف على أندية كثيرة منها فلومينيزي البرازيلي وفالنسيا الإسباني وفنر بخشة التركي ونيويورك متروستارز الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة