راسينغ سانتاندر يسقط برشلونة بأربعة أهداف   
الاثنين 1421/11/20 هـ - الموافق 12/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 لاعب برشلونة إكزافييه يجاول السيطرة على الكرة

تمكن نادي راسينغ سانتاندر صاحب المركز الأخير من تحطيم معنويات لاعبي برشلونة بتغلبه عليه بأربعة أهداف نظيفة، في ختام مباريات الأسبوع الثاني والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

وكانت معنويات برشلونة قد ارتفعت بعد الفوز الكاسح بسبعة أهداف نظيفة على أتلتيكو بلباو في الأسبوع الماضي لكن لاعبيه لم يستثمروا هذا الوضع ولم يحسنوا بالتالي استغلال السقوط المفاجئ لمنافسهم التقليدي ريال مدريد المتصدر أمام أتلتيكو  صفر-1 في افتتاح مباريات الأسبوع.

وبقي الفارق بين المتنافسين التقليديين 8 نقاط (48 لريال مدريد مقابل 40 لبرشلونة) بعد أن كان برشلونة يملك فرصة تقليصه إلى خمسة نقاط,

غياب النجوم
وقد تأثر بغياب الهولنديين فيليب كوكو ومارك أوفرمارس والبرتغالي سيماو والأسباني غوارديولا, وبدا من دون خيال رغم وجود البرازيلي ريفالدو والهولنديين باتريك كلويفرت وفرانك دي بوير والفرنسي إيمانويل بوتي ضمن التشكيلة.

وسيطر راسينغ سانتاندر على اللقاء من بديايته وحتى نهايته وكان الأكثر حيازة للكرة فكانت له كلمة الحسم بدأها عن طريق ماريو ريغيرو من الأوروغوياي المنضم حديثا إلى صفوفه في الدقيقة 35.

 ريفالد نجم برشلونة واجه حصارا دفاعيا مكثفا

وفي الشوط الثاني بكر راميس في زيادة الأهداف إلى اثنين بعد دقيقتين تماما من بدايته, وأضاف أرزينو الهدف الثالث بعد خمس دقائق ثم اختتم ماتزوني مهرجان الأهداف في الدقيقة 74, ليضع حدا لسلسلة طويلة من نجاحات برشلونة الذي لم يذق طعم الخسارة في مبارياته الـ17 الأخيرة. 
 
وبهذه النتيجة، ارتفع رصيد راسينغ سانتاندر إلى 17 نقطة تاركا المركز الأخير بفارق الأهداف لأوساسونا الذي خسر أمام رايو فاليكانو 1-2.

نتائج بقية المباريات
تغلب فياريال على مضيفه أوفييدو بثلاثة أهداف مقابل هدف، وألافيس على سرقسطة بهدف وحيد, في حين فاز بلد الوليد على ضيفه لاس بالماس بهدف أيضا للمخضرم كامينيرو، وخسر ملقا أمام ضيفه مايوركا بهدف سجله رافا خطأ في مرمى فريقه.

 ترتيب فرق الصدارة:

 الفريق

 النقاط

 ريال مدريد

48

 ديبورتيفو لاكورونيا

44

 برشلونة

40

 فالنسيا

39

 فياريال

35

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة