بدء التصويت الخاص في العراق   
الخميس 1431/3/19 هـ - الموافق 4/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:09 (مكة المكرمة)، 9:09 (غرينتش)
 مجموعة من أفراد الشرطة يسجلون أسماءهم قبل التصويت في بغداد (الفرنسية)

افتتحت صباح اليوم الخميس عملية الاقتراع الخاص في الانتخابات العراقية أمام العسكريين والمرضى الراقدين في المستشفيات والعاملين فيها والسجناء للإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في البرلمان المقبل، وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة.

ويسبق هذا الاقتراع المبكر الانتخابات العامة المقررة الأحد المقبل بثلاثة أيام، في حين يسبق انتخابات الخارج التي تستمر ثلاثة أيام وتبدأ غدا الجمعة.

وتقدر المفوضية العليا للانتخابات العراقية أن يشارك في التصويت الخاص نحو 800 ألف ناخب لن يكون بمقدورهم الذهاب إلى صناديق الاقتراع يوم الأحد ومنهم العسكريون وعناصر الأمن، بالإضافة إلى المرضى والسجناء الذين صدرت بحقهم أحكام تقل عن خمسة أعوام.

وقالت نائبة رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أمل بيرقدار للصحفيين إنه تم افتتاح جميع مراكز الاقتراع الخاص والبالغ عددها 450 مركزا في أنحاء العراق، وإن علمية الاقتراع -التي بدأت الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم بالتوقيت المحلي- "تسير بشكل طبيعي وبسلاسة".
 
تشديد الأمن
ويحاط الاقتراع في الانتخابات التشريعية التي بدأت بالاقتراع المبكر الخاص اليوم بإجراءات أمنية غير مسبوقة يشارك في تنفيذها عشرات الآلاف من عناصر الجيش والشرطة يرافق ذلك دعم عسكري لوجستي أميركي عند الحاجة.

عسكريون عراقيون يخضعون للتفتيش قبل دخولهم مراكز الاقتراع (رويترز)
وعُززت الإجراءات الأمنية وسط بغداد، وأغلقت قوات الأمن الطرق حول مراكز الاقتراع كما تم تشديد إجراءات الأمن على الحدود مع إيران. وركزت عناصر الجيش وجودها على منفذ شلمجة الحدودي القريب من محافظة البصرة.
 
ومنعت سلطات السجون العراقية الصحفيين من تغطية العملية الانتخابية في سجون بغداد اليوم، رغم سماح مفوضية الانتخابات لهم بتغطية الاقتراع في 26 موقعا خاصا من بينها سجن تسفيرات الرصافة بوسط العاصمة العراقية.

مخاوف
ويخشى العديد من الكيانات السياسية المتنافسة في الانتخابات عمليات تزوير أو تأثير على آراء الناخبين لا سيما في الاقتراع الخاص بالعسكريين باعتبار أن وزير الدفاع عبد القادر العبيدي هو أحد المرشحين عن قائمة ائتلاف دولة القانون، التي يرأسها رئيس الوزراء نوري المالكي.
 
وكانت مسؤولة فريق الأمم المتحدة للمساعدة الانتخابية ساندرا ميشيل قالت في تصريح إن المراكز الـ450 المخصصة للاقتراع الخاص تتفرع منها 1700 محطة لهذا الغرض.
 
مركز اقتراع بأحد المستشفيات (رويترز)
وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) أن 18 مليونا و900 ألف ناخب عراقي سيكون بإمكانهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة الأحد المقبل في 64 ألف مركز اقتراع.

متنافسون ومراقبون
ويتنافس على الفوز بمقاعد مجلس النواب القادم المكون من 325 مقعدا نحو 6200 مرشح يمثلون مختلف الاتجاهات الدينية والليبرالية والعلمانية والقومية والمستقلة، فضلا عن الطوائف والأقليات العرقية.

وسيقوم 300 ألف موظف بالإشراف على العملية الانتخابية التي سيراقبها نحو 500 مراقب دولي وعربي بينهم 70 من مراقبي جامعة الدول العربية، فضلا عن 250 ألف مراقب محلي يمثلون الكيانات المشاركة بالانتخابات والجمعيات المتخصصة بمراقبة الشفافية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة