المكسيك تغلق المدارس بعاصمتها تخوفا من الإنفلونزا   
الجمعة 1430/4/29 هـ - الموافق 24/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:05 (مكة المكرمة)، 13:05 (غرينتش)
أغلقت السلطات المكسيكية اليوم العديد من المدارس بالعاصمة مكسيكو سيتي بعدما تسببت الإنفلونزا بوفاة عشرين شخصا في الأسابيع الأخيرة.
 
ويأتي ذلك بعد تصريح وزير الصحة المكسيكي خوسيه أنخيل كوردوبا أمس بقرار إغلاق المدارس والجامعات في المدينة والمناطق المحيطة بها.
 
ودعا كوردوبا الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الإنفلونزا ألا يغادروا منازلهم ولا يذهبون إلى العمل قائلا "ننصح بتجنب الأماكن والمناسبات التي تضم أشخاصا كثيرين إلا في الضرورة القصوى".
 
وأشارت وزارة الصحة إلى أن حوالي 79 شخصا في المكسيك يتلقون علاجا من الإنفلونزا وهو رقم لم يرتفع في السنوات الأخيرة.
 
وينتهي موسم الإنفلونزا في المكسيك عادة في فبراير/شباط أو مارس/آذار لكن قالت الحكومة إنه امتد لفترة أطول هذا العام.
 
سارس
ومن جهتها دعت كندا أطباءها لتوخي اليقظة بشأن تقارير عن إصابة أشخاص سافروا مؤخرا إلى المكسيك بالمرض رغم أنها (كندا) لم تنصح بعدم زيارة ذلك البلد الذي يعد مقصدا مفضلا للكنديين لقضاء الإجازات على الشاطئ.
 
وكانت مدينة تورنتو الكندية قد اجتاحها في مارس/آذار 2003 وباء التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة