المعارضة المسلحة تتوعد النظام بمفاجآت جديدة بحلب   
الأربعاء 1437/11/8 هـ - الموافق 10/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:47 (مكة المكرمة)، 8:47 (غرينتش)

قال الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام أبو يوسف المهاجر إن معارك مدينة حلب التي أطلقها جيش الفتح وفصائل من المعارضة السورية لم تتوقف، مشيرا إلى أن هناك مفاجآت قريبة سيحققها المقاتلون.

وأكد المهاجر أنه يتم الآن تحصين المواقع التي تمت السيطرة عليها جنوب مدينة حلب، مشيرا إلى أن النظام خسر خلال الساعات الماضية أكثر من عشرين عنصرا، ولم ينجح في استعادة أي موقع رغم الدعم الجوي الروسي الكبير.

وكان مقاتلو المعارضة السورية المسلحة تصدوا الثلاثاء لمحاولات تقدم لقوات النظام السوري على أكثر من جبهة في محيط حلب، وأوقعوا عددا من القتلى في صفوفها.

وتمكنت المعارضة المسلحة من صدّ تقدم قوات النظام والمليشيات الموالية له في بعض النقاط، لا سيما في منطقة الراشدين وتلة المحروقات (جنوب حلب)، كما فجرت المعارضة قاعدة صواريخ وقتلت طاقمها في منطقة مشروع "3000 شقة".

وعلى صعيد متصل، قال المحلل العسكري إياد أبو عمر إن أكبر خطأ ارتكبه جيش النظام السوري هو حصاره حلب، إذ فتح على نفسه عدة جبهات.

وأضاف أن معسكر النظام والمليشيات المتحالفة معه في حالة تخبط وتبادل للاتهامات بين جيش الأسد والمليشيات المتحالفة معه بشأن المسؤولية عن الانسحاب أمام تقدم قوات المعارضة.

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة