قتيلان و23 جريحا بتفجيرات ماراثون بوسطن   
الاثنين 1434/6/5 هـ - الموافق 15/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:38 (مكة المكرمة)، 20:38 (غرينتش)
الشوارع تلطخت بالدماء الكثيفة (رويترز)

قتل شخصان وجرح 23 آخرون بانفجارين متزامنين قرب خط النهاية لماراثون بوسطن يوم الاثنين، وهرعت إلى المكان سيارات الإسعاف، ونشرت في مدينة نيويورك عقب التفجيرين قوات مكافحة الإرهاب.

وأعلنت شرطة بوسطن مقتل شخصين وإصابة 23 بجروح في الانفجارين اللذين وقعا في وقت كان فيه آلاف المتسابقين ينهون الدورة رقم 117 من ماراثون بوسطن، بينما كانت الجماهير تشاهد وتهتف للمتسابقين.

وسمع المراسلون في المركز الإعلامي للماراثون صوت انفجار، ثم هرعت سيارات الشرطة والإطفاء إلى الموقع.

وذكر شهود عيان أن الشوارع تلطخت بالدماء والأشلاء، بينما كان المسعفون يركضون في المكان.

وذكرت إذاعة محلية أن الانفجار الأول وقع قرب متجر للأدوات الرياضية، أما الانفجار الثاني فحدث قرب إحدى منصات المشاهدة، وأغلقت الشرطة الموقع.

وأخبر متحدث باسم المارثون المراسلين أنه لن يسمح لأي شخص بمغادرة الفندق الذي كان مقر إدارة الماراثون السنوي.

المسعفون هرعوا للموقع (الجزيرة)

وقال مايك ميتشل، وهو متسابق كندي كان قد أنهى الماراثون للتو، إنه عندما نظر إلى الخلف رأى دخانا بارتفاع 15 مترا، بينما بدأ بالناس بالصراخ والهرب.

وأكد رئيس شرطة نيويورك نشر آلاف من رجال مكافحة الإرهاب في المدينة.

ويعد ماراثون بوسطن من أكبر الأحداث الرياضية في الولايات المتحدة الأميركية، حيث يترشح له سنويا أكثر من 27 ألف متسابق، ويحضره عشرات الألوف من المشاهدين.

وذكر مراسل الجزيرة في نيويورك مراد هاشم أنه تم إخلاء أحد فنادق بوسطن بعد اكتشاف مواد متفجرة فيه، وذلك عقب وقوع التفجيرين.

وأمر الرئيس الأميركي باراك أوباما بتقديم كل المساعدة الضرورية للتعامل مع الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة