مركز جمعة الماجد بالإمارات يوفر للباحثين مخطوطات نادرة   
الأحد 4/5/1423 هـ - الموافق 14/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يقوم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بالإمارات العربية المتحدة بتوفير عشرات الآلاف من الكتب والمخطوطات النادرة والخرائط والوثائق الفريدة التي يقتنيها لتكون تحت تصرف طلاب العلم والباحثين من كل أنحاء العالم مجانا.

وقال رجل الأعمال الإماراتي جمعة الماجد في حديث للصحفيين في دبي إنه يؤمن بأن الكتب وخاصة النادر والثمين منها هي ملك للبشرية جمعاء ويجب أن تكون في متناول كل طالب علم دون صعوبة.

وأشار إلى أن المركز الذي يحتفظ بمكتبة فيها ما يزيد على نصف مليون عنوان اقتنى أيضا أكثر من 48 مكتبة كاملة لعلماء ومفكرين وأدباء عرب بارزين, وقال إنها "حفظت كل واحدة منها بالمركز كما هي برونقها تخليدا لاسم صاحبها وشاهدا على علمه واعترافا بفضله ولكي تسخر أيضا لطالبي العلم".

وقال الماجد إن لدى المركز حاليا 13 ألف كتاب في القسم الفارسي ورسائل لنحو سبعة آلاف شهادة دكتوراه وأكثر من 3200 عنوان لمجلات دورية محلية وأجنبية منها ما انقرض ومنها ما هو موجود.

نسخة من القرآن الكريم بخط يد ابن البواب في القرن السابع للميلاد محفوظة بمكتبة الإسكندرية
كما ابتكر باحثو المجمع -الذي يسعى لكي يكون من أكبر مراكز العالم لترميم الكتب والمخطوطات وتجليدها- جهازا خاصا لترميم الكتب وصناعة الورق الخاص بالمخطوطات لاقى اعترافا من منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو). ويرمم المركز ويجلد نحو ألفي كتاب شهريا.

وقد أهدي من هذا الجهاز 24 وحدة إلى مراكز في كل من إيران والجزائر والسودان والسعودية والسنغال والكويت والمغرب والنيجر واليمن وتونس وجيبوتي وفلسطين وكزاخستان وليبيا ومالي وموريتانيا.

ويقول الأمين العام المساعد للمركز الدكتور جاسم محمد جرجس إن المركز وقع ما يزيد على 64 اتفاقية مع العديد من الهيئات والمراكز الثقافية والعلمية في العالم, كما أصدر منذ إنشائه 60 إصدارة شملت جوانب المعرفة والثقافة. وأشار إلى أن مكتبة الوسائط المتعددة في المركز تشمل المواد البصرية والسمعية والأسطوانات المدمجة والمصغرات الفيلمية وغيرها.

كما ذكرت المسؤولة الإعلامية مروة كريدية أن إدارة المخطوطات في المركز تضم ما يقرب من 50 ألف عنوان بين مخطوطة أصلية ومصورة, إضافة إلى الوثائق الأصلية والمصورات على رقائق الميكروفيش, وعدد من فهارس المخطوطات لمكتبات عالمية يصل عددها إلى 1880 فهرسا تقع في 1344 مجلدا موزعة على 52 دولة عربية وأجنبية.

صورة لمخطوطة كتاب كليلة ودمنة
وتشمل هذه المخطوطات القرآن الكريم وعلومه والحديث والفقه وعلم الكلام, وأيضا التاريخ والجغرافيا والطب والرياضيات والفروسية والفلك وعلم البحار والعلوم العسكرية وغيرها.

وقالت كريدية إن قسم التراث الوطني يضم خرائط تاريخية هامة للمنطقة، وإن أقدم الخرائط التي يقتنيها المركز خريطة لمصر تعود إلى عام 1856 توضح أسماء المواقع والمعارك في فترة الحكم العثماني، كما يحتفظ المركز بعدد من خزائن الوثائق التاريخية الروسية والبريطانية والأميركية. وأشارت المسؤولة الإعلامية إلى أنه بالإضافة إلى مركز الثقافة والتراث يتكفل الماجد بتعليم 6500 طالب وطالبة من أبناء الوافدين العرب في المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، كما يمول كلية الدراسات الإسلامية والعربية التي يدرس فيها نحو 3000 طالب وطالبة.

يشار إلى أن مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث هو هيئة خيرية, وقد بدأ منذ عام 1988 في اقتناء الأوعية الثقافية العالمية والإسلامية وتكوين رصيد يسمح لطالبي العلم والمعرفة بالاطلاع على الثقافة والفكر. ويعمل في أقسام المركز الذي يحظى بميزانية مفتوحة ما يزيد عن 150 من الخبراء والباحثين والموظفين والعمال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة