الشرطة السويدية تعتقل المشتبه بقتل وزيرة الخارجية   
الأربعاء 1424/7/22 هـ - الموافق 17/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة أرشيفية للوزيرة الراحلة آنا ليند (الفرنسية)
قالت الشرطة السويدية إنها اعتقلت الرجل الذي يعتقد أنه قتل وزيرة الخارجية آنا ليند في الأسبوع الماضي.

وأكد ضابط بمركز لشرطة أستوكهولم صحة تقرير بثه التلفزيون السويدي ذكر أنه تم اعتقال المشتبه به. وقال إن الرجل اعتقل في مطعم خارج ملعب راسوندا لكرة القدم في ضاحية شمالي أستوكهولم.

ورغم ذلك قال متحدث باسم الشرطة إن القبض على المشتبه به لا يعني أنه هو من ارتكب جريمة القتل.

وكانت مذكرة توقيف قد صدرت بحق الرجل الذي قيل إنه كان يرتدي قبعة بيسبول وحصل على صورته من دائرة المراقبة التلفزيونية للمتجر الذي طعنت فيه ليند.

وطعن رجل بسكين ليند التي كانت تتسوق دون حراسة في متجر وسط العاصمة أستوكهولم في العاشر من سبتمبر/ أيلول الحالي. وتوفيت ليند (46 عاما) في اليوم التالي متأثرة بالجروح التي أصيبت بها.

وأثار اغتيالها ذكريات مؤلمة لاغتيال رئيس الوزراء أولوف بالم في العام 1986 والذي لم يعرف قاتله حتى الآن.

وكانت ليند قد قامت بحملة لحشد تأييد لانضمام السويد إلى العملة الأوروبية الموحدة في الاستفتاء الذي أجري يوم الأحد لكن الشرطة لم تربط بين الاغتيال والحملة التي قامت بها. وجرى الاستفتاء في موعده، غير أن الناخبين رفضوا الانضمام للعملة الموحدة بأغلبية 56% مقابل 42%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة