توم هانكس غير راض رغم الثروة والأوسكار   
الأربعاء 1425/3/29 هـ - الموافق 19/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توم هانكس (يمين) والمخرج ستيفن سبييلبورغ يحصدان جوائز أحد المهرجانات بالولايات المتحدة
قال توم هانكس الحائز على جائزتي أوسكار والذي جمع نحو ثلاثة مليارات دولار من شباك التذاكر في السينما إنه غير راض عن أدائه خلال مسيرة عطائه الفنية التي تقترب من 25 عاما.

وقال نجم فيلم (فورست غامب) خلال مشاركته في مهرجان كان السينمائي الدولي حيث ينافس فيلمه (قتلة السيدة) أفلاما أخرى في جائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم، "أعطي نفسي تقدير جيد في كل فيلم أشارك فيه. إنني أبخس نفسي حقها عندما يتعلق الأمر بتقييم أعمالي الخاصة".

ويلعب هانكس في هذا الفيلم دور البروفيسور غولدثوين هيجينسون المحتال الذي يقود عصابة من المجرمين الحمقى لسرقة ناد عائم للقمار في ولاية مسيسيبي لكن مالكة النادي المتواضعة تتمكن في النهاية من إحباط الجريمة.

والفيلم الذي أخرجه نجما مهرجان كان المفضلين الأخوان جويل وإيثان كوهين هو إعادة بتصرف لعمل كوميدي أنتجته استوديوهات إيلينغ البريطانية عام 1955 وقام ببطولته الممثل البريطاني الشهير أليك جينيس.

لكن أحداث الفيلم نقلت هذه المرة إلى أقصى الجنوب الأميركي وبنى المخرجان الموسيقى التصويرية له على موسيقى دينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة