القمة الخليجية تنطلق بغياب قابوس   
الاثنين 1430/12/27 هـ - الموافق 14/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:32 (مكة المكرمة)، 11:32 (غرينتش)

ملف الاتحاد النقدي يرفع اليوم إلى اجتماع قادة التعاون (الجزيرة)

قال مراسل الجزيرة بالكويت إن القمة الخليجية الثلاثين ستنطلق بالسادسة من مساء اليوم الاثنين بحضور قادة دولها الست باستثناء سلطان عُمان قابوس بن سعيد الذي سينوب عنه نائب رئيس مجلس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد.

وسيعقب افتتاح القمة السنوية التي تستمر يومين حفل تدشين المرحلة الأولى من مشروع الربط الكهربائي الخليجي، حسبما أفاد المراسل.

وقال المراسل أيضا إن ملامح البيان الختامي اكتملت تقريبا حيث أشارت مسودته إلى أن دول المجلس ستعرب عن دعمها لإجراءات السعودية ضد المتمردين الحوثيين على حدودها الجنوبية.

أمين التعاون
وأشار المراسل إلى أن وزراء الخارجية لم يناقشوا خلال اجتماعهم أمس موضوع اختيار خلف للأمين العام للمجلس عبد الرحمن بن حمد العطية الذي تنتهي ولايته عام 2011، وفضلوا نقل الأمر إلى اجتماع القادة.

"
حول اتفاقية الاتحاد النقدي بين دول التعاون أشار مراسل الجزيرة إلى أنه تم توقيعها من قبل وزراء المالية وحولت إلى وزراء الخارجية وتم إدراجها رسميا في جدول أعمال القمة.
"
وحول اتفاقية الاتحاد النقدي بين دول التعاون، أشار المراسل إلى أنه تم توقيعها من قبل وزراء المالية وحولت إلى وزراء الخارجية وتم إدراجها رسميا بجدول أعمال القمة.

وكان وزراء خارجية ومالية دول مجلس التعاون الخليجي قد اختتموا أمس الاجتماعات التحضيرية.

وحول ما دار بالاجتماع، قال العطية إنه ناقش العملة الخليجية الموحدة مشيرا إلى أن هذا الموضوع يسير بالشكل المطلوب بعد مصادقات الدول المعنية عليه.

وأكد أمين مجلس التعاون أنه في القمة سيشكل المجلس النقدي الذي سيتولى جميع المسائل التفصيلية التي ستؤدي إلى إطلاق العملة الموحدة في الوقت المناسب.

واعتبر العطية أن تدشين الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون الخليجي هو علامة مميزة في تاريخها وتعاونها المشترك، وأكد أن هذا التدشين يشكل نقلة نوعية في تاريخ العمل المشترك.

الأزمة العالمية
وتشير تقديرات المراقبين إلى أن قادة المجلس سيبحثون تأثير الركود الاقتصادي العالمي على اقتصاديات دول المجلس، بعد الأزمة التي هزت إمارة دبي وأزمات أخرى إقليمية أخرى بينها تلك المتعلقة بالنووي الإيراني.

ولم يتضح ما إذا كان قادة السعودية والكويت وعُمان وقطر والإمارات والبحرين سيقدمون الدعم لدبي بعد أزمتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة