الذرية تتفقد منشأة نووية يابانية الأسبوع المقبل   
الخميس 1428/7/18 هـ - الموافق 2/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)

1200 لتر من المياه المشعة تسربت من منشأة كاشيوازاكي (رويترز)
يشرع فريق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع المقبل في جمع معلومات عن منشأة نووية يابانية تعرضت لتسربات إشعاعية الشهر الماضي جراء زلزال قوي.
 
وقال المسؤول في وكالة الأمن النووي والصناعي مساهيرو ياغي إن فريق الوكالة الدولية سيبدأ في تفقد المنشأة بمدينة كاشيوازاكي الاثنين المقبل لمدة خمسة أيام.
 
وأضاف أن المسؤولين اليابانيين الذين يقومون حاليا بتحقيقات بالمنشأة سيتعاونون مع الفريق الدولي المكون من ستة أشخاص، مضيفا أن تقرير الوكالة الدولية سيكون مستقلا.
 
وكان زلزال قوي ضرب يوم 16 يوليو/تموز إقليم نيجاتا في شمال اليابان بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر خلف أحد عشر قتيلا وأكثر من ألف جريح وأدى إلى حدوث تسرب في منشأة نووية بكاشيوازاكي التي تعتبر الأكبر في العالم من حيث الإنتاج.
 
وأعلنت شركة طوكيو اليابانية للطاقة الكهربائية (تيبكو) أن الزلزال تسبب في تسرب مياه ملوثة بمقدار تسعين ألف وحدة بيكريل.
 
وأضافت الشركة أن نحو ألف ومئني لتر من المياه المشعة تسربت إلى البحر من المحطة النووية كاشيوازاكي كاريوا حيث حدث تسرب إشعاعي صغير إلى الجو.
 
وكانت طوكيو إلكتريك الشركة المسيرة لمنشأة كاشيوازاكي كاريوا قد قللت قبل ذلك من خطورة التسربات النووية وقالت إن الماء الذي تسرب إلى بحر اليابان يحوي درجة إشعاع ضعيفة ولن تضر بالمحيط.
 
وحثت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إثر ذلك طوكيو على أن تكون أكثر شفافية في معالجة الموضوع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة