الأمن السوري يقتل خمسة مسلحين في اشتباكات بحماة   
السبت 1426/7/30 هـ - الموافق 3/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

سوريا شهدت مؤخرا عدة هجمات تبناها تنظيم جند الشام (الفرنسية-أرشيف)

أكدت الداخلية السورية وقوع اشتباكات مسلحة بين قوات الأمن وخلية مسلحة في مدينة حماة أسفرت عن مقتل خمسة من المسلحين.

وقال مصدر رسمي في وزارة الداخلية السورية في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السورية (سانا) إن الاشتباكات وقعت عندما دهمت "قوات مكافحة الإرهاب مساء الجمعة مخبأ لمجموعة إرهابية تابعة لتنظيم جند الشام في محافظة حماة" الواقعة شمال البلاد ما أسفر عن مقتل جميع أفراد الخلية.

وقالت الوكالة الرسمية إن قوات الأمن عثرت على أسلحة وقنابل ومواد متفجرة في المنزل، وحسب الوكالة فإن المجموعة كانت تعد لتنفيذ هجمات من شأنها إخلال الأمن بالبلاد.

وفي بيان للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، اعتقل "الأمن العسكري السوري عددا كبيرا من المواطنين الذين لجأ إليهم عناصر جند الشام في الأبنية". 

يذكر أنه نسبت مؤخرا لتنظيم جند الشام سلسلة هجمات كان آخرها في 22 أغسطس/ آب الماضي قرب الحدود اللبنانية في منطقة مضايا، حيث أسفر الاشتباك عن مقتل بعض أفراد المجموعة واعتقال البقية.

وكان التنظيم المذكور أعلن في شريط فيديو مسؤوليته عن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري يوم 14 فبراير/ شباط الماضي، لكن جهات سياسية لبنانية وعربية رفضت تصديق هذا الإعلان واعتبرته محاولة للتغطية على الفاعل الحقيقي.

ويعتقد أن تنظيم جند الشام تأسس في أفغانستان من سوريين وفلسطينيين وأردنيين تلقوا تدريبات في هذا البلد، ويرتبط بعلاقات مع تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي يتزعمه أبو مصعب الزرقاوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة