ثوار مصر يدعون لمليونية إنقاذ   
الثلاثاء 21/6/1432 هـ - الموافق 24/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:22 (مكة المكرمة)، 12:22 (غرينتش)

مظاهرة مليونية في الـ13 من الشهر الجاري تدعو للوحدة الوطنية بمصر (الفرنسية)

دعت حركة شباب 6 أبريل وائتلاف شباب الثورة جميع المصريين للمشاركة، يوم الجمعة المقبل، في مظاهرة مليونية جديدة أطلقتا عليها جمعة إنقاذ الثورة، وذلك بعد انسحابهما أمس من "الحوار الوطني" ردا على مشاركة قيادات من الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم سابقا في جلساته.

وتستهدف هذه المليونية الضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم من أجل الإسراع بالإصلاحات السياسية وبمحاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك وكبار مساعديه.

وكان نشطاء وجماعات من أنصار الثورة قد دعوا عبر شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت للتظاهر في ميدان التحرير وسط القاهرة يوم الـ27 من الشهر الجاري وإلى تنظيم مسيرات مليونية بكل المحافظات، مع الاعتصام المفتوح حتى محاكمة مبارك "محاكمة علنية وشفافة" وذلك فيما أسموه "ثورة الغضب الثانية".

وكانت 6 أبريل وائتلاف شباب الثورة قد انسحبتا أمس من الحوار الوطني على خلفية مشاركة أعضاء وعناصر من الحزب الوطني الذي كان يتزعمه الرئيس السابق.

وقد نظمت حكومة رئيس الوزراء عصام شرف المؤتمر كجزء من جهودها لوضع دستور جديد، والإعداد لانتخابات ستجرى في وقت لاحق هذا العام.

وشاركت في المؤتمر الذي يعقد بالقاهرة وبدأ الأحد ويختتم اليوم، أحزاب من مختلف الأطياف ونشطاء ومفكرون مستقلون.

وتشكو المجموعات الشبابية من ضآلة التغيير الذي حصل منذ إسقاط مبارك يوم 11 فبراير/ شباط الماضي، وتطالب الحكومة بأن تحمل على الفساد بمؤسسات الدولة.

وقال المنسق العام لشباب 6 أبريل أحمد ماهر لرويترز "نريد أن يشركنا المجلس العسكري وكذلك الحركات الأخرى في صياغة القوانين المهمة، مثل القوانين التي تنظم تشكيل الأحزاب وإجراء الانتخابات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة