إجلاء ببلدة تونسية بسبب الفيضانات   
الأربعاء 7/12/1432 هـ - الموافق 2/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:02 (مكة المكرمة)، 19:02 (غرينتش)

نجمت الفيضانات عن هطول كميات كبيرة من الأمطار طوال الأيام الثلاثة الماضية (الفرنسية)

أجلى الجيش التونسي العديد من الأسر من مدينة مجاز الباب شمالي العاصمة تونس, بعد فيضانات نجمت عن هطول كميات كبيرة من الأمطار طوال الأيام الثلاثة الماضية وسط مخاوف من وقوع خسائر بشرية.

وهطلت كميات قياسية من الأمطار على مناطق عدة وتسببت في وفاة ثلاثة أشخاص بزغوان, إضافة إلى فيضان وادي مجردة بسبب ارتفاع منسوب المياه.

وقال المنجي القاضي، المسؤول بالحماية المدنية، إن المياه اجتاحت بعض المنازل ووحدات الحماية المدنية. وأضاف أن الجيش يقوم بعمليات إجلاء متواصلة للعائلات المتضررة بينما يرفض آخرون الخروج من بيوتهم.

وبث التلفزيون الحكومي صور اجتياح المياه للبيوت وإتلاف التجهيزات بمدينة مجاز الباب, إضافة إلى آلاف المواطنين الذين تقطعت بهم السبل, ووصل ارتفاع منسوب الأمطار ببعض المناطق إلى 180 ملليمترا.

ووجهت اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث اليوم الأربعاء تحذيرا لسكان المناطق المتاخمة لوادي مجردة بولاتي منوبة وإريانة المحاذيتين للعاصمة من إمكانية اجتياح المياه لمنازلهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة