قوات هادي تهاجم الحوثيين بالعند بعد استعادة مطار عدن   
الخميس 1436/6/6 هـ - الموافق 26/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:31 (مكة المكرمة)، 7:31 (غرينتش)

أفادت مصادر محلية يمنية أن قوات موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قصفت قاعدة العند الجوية الخاضعة لسيطرة الحوثيين قرب عدن، وأن عشرات من المسلحين الحوثيين يفرون من القاعدة. وتأتي مهاجمة القاعدة بعد أن تمكنت قوات هادي من استعادة السيطرة على مطار عدن.

وأوضحت المصادر أن العملية تهدف للتمهيد لمهاجمة القاعدة لاسترجاعها من الحوثيين الذين استولوا عليها فجر الأربعاء الماضي، وهددوا من خلالها بالسيطرة على عدن (كبرى مدن الجنوب اليمني).

وكان مسلحو الحوثي قد سيطروا -إلى جانب العند- كذلك على مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج، مقتربين من عدن.

ويأتي توجه القوات الموالية للرئيس إلى قاعدة العند الإستراتيجية بعد ساعات من استعادة اللجان الشعبية المؤيدة لهادي السيطرة على مطار عدن من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح

وقال مراسل الجزيرة نت إن محافظ عدن عبد العزيز بن حبتور كان وجه في وقت سابق نداء للمواطنين يدعوهم للوقوف سدا منيعا ضد الأعمال الفوضوية وحماية المؤسسات الحكومية، خاصة بالمحافظة. 

يُذكر أن الرئيس هادي أعلن عدن، بعد وصوله إليها، عاصمة مؤقتة للبلاد إلى حين انتفاء الأسباب التي أدت لرحيله عن العاصمة صنعاء يوم 21 من الشهر الماضي بعد سيطرة الحوثيين عليها في سبتمبر/أيلول الماضي.

وتصاعدت وتيرة الأحداث في اليمن، أمس الأربعاء، عقب سيطرة الحوثيين على مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج جنوب البلاد وقاعدة "العند" الجوية بالمحافظة قبل أن يعتقلوا وزير الدفاع محمود الصبيحي، ومسؤولا عسكريا آخر بارزا بالمحافظة نفسها.

كما سيطر الحوثيون قبل أيام على المقرات الأمنية والحكومية في تعز (وسط) وتقدموا نحو الضالع (جنوب) قبل أن يضيقوا الخناق على عدن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة