إلغاء اللقاء الوطني العراقي بدمشق لرفض أطراف المشاركة   
الأربعاء 1430/3/1 هـ - الموافق 25/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:02 (مكة المكرمة)، 21:02 (غرينتش)
خير الدين حسيب: أطراف رئيسية مارست ضغوطا على بعض المدعوين (الجزيرة-أرشيف)
كشف رئيس مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت الدكتور خير الدين حسيب عن إلغاء اللجنة المنظمة مؤتمر اللقاء الوطني العراقي الذي كان مقررا يومي الثامن والتاسع من مارس/آذار المقبل في دمشق بسبب رفض أطراف رئيسية في داخل وخارج العراق -رفض تسميتها- المشاركة.
 
وقال حسيب في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت إن الجهة التي تبنت المؤتمر صرفت النظر إطلاقا عن عقد المؤتمر، متهما أطرافا رئيسية بممارسة ضغوط وقيود على بعض المدعوين.
 
وعزا رئيس مركز دراسات الوحدة سبب إلغاء المؤتمر إلى عدم تحقيق الهدف المرجو منه وهو توحيد القوى الوطنية العراقية المقاومة للاحتلال المسلحة والسلمية في إطار تنظمي والاتفاق على برنامج سياسي معين.
 
وِأشار في هذا السياق إلى أن سبعين من الأطراف والأفراد استجابوا لدعوة حضور المؤتمر من أصل ثلاثمائة جهة وشخصية تمت دعوتها.
 
وسخر حسيب من اتهامات البعض بأن المؤتمر يشكل واجهة للبعثيين والنظام السابق، قائلا إن أحد الأطراف المدعوة وهي الجبهة الوطنية القومية الإسلامية التي هي تجمع للبعثيين رفضت حضور المؤتمر رغم محاولة تحقيق مطالبها، معتبرا هذه الاتهامات "مهاترات سياسية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة