الأمير سلطان: السعودية لا دخل لها بالعقوبات الذكية   
الاثنين 1422/3/26 هـ - الموافق 18/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سلطان بن عبدالعزيز

أعلن وزير الدفاع السعودي سلطان بن عبد العزيز أنه "لا دخل للسعودية" بالعقوبات "الذكية" التي تريد الولايات المتحدة فرضها على العراق.

وقال الأمير سلطان في مؤتمر صحفي في الخرج (85 كلم جنوب الرياض) "إن المملكة لا علم لها بما يسمى بالعقوبات الذكية ولا دخل لها بها حتى نعطي رأيا حولها ولكن نؤيد كل ما يهم مصلحة الشعب العراقي".

ويسعى مجلس الأمن الدولي للوصول قبل مطلع الشهر القادم إلى تسوية حول مشروع قرار أميركي بريطاني يقول إنه يهدف إلى تسهيل وصول الإمدادات المدنية مع مراقبة أشد على الواردات التي قد يكون لها استخدام عسكري كما يهدف إلى منع تهريب النفط العراقي.

وتعارض بغداد بشدة هذا المشروع، وقامت في الرابع من الشهر الجاري بوقف صادراتها النفطية في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء" مما أدى إلى حرمان الأسواق من نحو 2.3 مليون برميل يوميا.

ومن جهة أخرى قال الأمير سلطان إنه لا يحق لبغداد الاحتجاج على مصادرة الرياض أنبوبا للنفط يمر عبر أراضيها كان يستخدم في الماضي لتصدير النفط العراقي وقال "إن هذا الخط أساسا ملك السعودية ونحن عملنا مع الحكومة العراقية من أجل تصدير بترولهم، والخط سعودي يمر بأراض سعودية فهو كله سعودي وليس من حق العراق المطالبة به".

وكانت السعودية أعلنت في رسالة وجهتها إلى الأمم المتحدة أنها صادرت أنبوبا للنفط تقدر طاقته بـ1,65 مليون برميل يوميا يمر في الأراضي السعودية لنقل النفط العراقي.

يذكر أن السعودية أوقفت بعد دخول القوات العراقية الكويت في أغسطس/ آب 1990 تشغيل الأنبوب الذي يربط منشآت النفط العراقية في الجنوب بمصب قريب من ميناء ينبع السعودي على البحر الأحمر. ولم يستخدم الأنبوب منذ ذلك الحين.

واتهم العراق السعودية بالاستيلاء على ممتلكاته عبر قرارها مصادرة أنبوب النفط الذي اعتبر أنه "عمل باطل بموجب القانون الدولي". وفي رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أدان نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز قرار السعودية مصادرة الأنبوب, معتبرا أن ذلك "استيلاء غير مشروع على ممتلكات عراقية وعمل باطل بموجب القانون الدولي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة