موظفو أونروا يحتجون على تقليص خدماتها   
الاثنين 1436/11/3 هـ - الموافق 17/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)

شارك المئات من موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بقطاع غزة، اليوم الاثنين، في مسيرة رافضة لما قالوا إنه تقليص للخدمات التي تقدمها الوكالة.

ورفع المشاركون خلال المسيرة -التي انطلقت من مدرسة تابعة لأونروا بالقطاع وجابت بعض الشوارع- لافتات كتب على بعضها "إما التعليم أو الانحراف الفكري، من حقي أن أعيش بكرامة، التعليم خط أحمر".

وقال رئيس اتحاد الموظفين العرب في أونروا في غزة سهيل الهندي، خلال كلمة له "إن قرارات أونروا التي تنص على تقليص الخدمات للاجئين الفلسطينيين مرفوضة" مضيفا أن قرار التقليصات سياسي بامتياز، وجاء لينهي وكالة الغوث، الشاهد الوحيد على اللجوء.

وأشار الهندي إلى أن أي قرار يصدر بتأجيل العام الدراسي القادم ستكون له "تأثيرات كارثية".

ودعا الوكالة إلى عدم اتخاذ أي قرار من شأنه تقليص الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين، خاصة في برامج التعليم والصحة.

وكانت وكالة أونروا قد حذرت من أنها قد لا تكون قادرة على ضمان عودة نصف مليون طالب فلسطيني إلى المدارس لنقص الأموال.

وأوضحت نائبة المفوض العام للوكالة ساندرا ميتشيل -في تصريحات صحفية سابقة- أن أونروا قد لا تكون قادرة على ضمان عودة نصف مليون طالب فلسطيني إلى سبعمئة مدرسة بالأراضي الفلسطينية (قطاع غزة والضفة الغربية) وفي سوريا ولبنان والأردن، مشيرة إلى وجود عجز بقيمة 101 مليون دولار هذا العام.

كما أكد المتحدث باسم الوكالة عدنان أبو حسنة أن عدم حصول أونروا على الميزانية اللازمة لسد "عجزها المالي" سيؤجل العام الدراسي في القطاع عدة أسابيع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة