بوش يحث نزارباييف على التحقيق بمخالفات واكبت انتخابه   
الأحد 10/11/1426 هـ - الموافق 11/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:09 (مكة المكرمة)، 8:09 (غرينتش)

بوش اتصل بنزارباييف لتسليط الضوء على الإصلاحات (الفرنسية)
أعلن في واشنطن أن الرئيس الأميركي جورج بوش هنأ الرئيس الكزاخستاني نور سلطان نزارباييف بإعادة انتخابه لولاية جديدة ودعاه للتحقيق في "مخالفات" وقعت في الانتخابات التي جرت يوم 4 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض بلير جونز أن بوش اتصل بنزارباييف لتهنئته "ولتسليط الضوء على مواصلة الإصلاحات الديمقراطية"، مضيفا أن الرئيس الكزخستاني أبلغ الرئيس الأميركي استعداد حكومته للتحقيق في هذه الاتهامات.

وكان نزارباييف الذي يحكم كزاخستان منذ عام 1989 قد أعيد انتخابه مطلع الشهر الجاري لولاية جديدة مدتها سبع سنوات. واتهم المراقبون الدوليون الذين حضروا التصويت أنصار الرئيس بتعبئة صناديق الاقتراع بالبطاقات وأرهبوا القائمين على حملة المعارضة.

وينظر الغرب إلى نزارباييف بوصفه إصلاحيا حقق للبلاد استقرارا سياسيا ويتجاهل سجله الديمقراطي الممليء بالثغرات. أما المعارضة الكزاخية فتتهم الغرب بتقديم نفط كزاخستان على إشاعة الديمقراطية فيها.

اعتقال معارض
في غضون ذلك اعتقلت السلطات الكزاخستانية الصحفي المعارض سرغي دوفانوف وعددا من أنصاره بعد أن ربطوا أنفسهم بصخرة في إحدى ساحات مدينة ألما آتا احتجاجا على عمليات التزوير في الانتخابات الأخيرة.

يشار الى أن المعارضة في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة ترفض الاعتراف بنتيجة الانتخابات التي فاز فيها نزرباييف بـ91% من الأصوات.

في السياق رجح أحد مستشاري نزارباييف (65 عاما) أن يسعى الأخير إلى تمديد حكمه الذي ينتهي دستوريا عام 2012 إلى عام 2019 إذا ارتفع الدخل السنوي للفرد في هذه الدولة النفطية إلى مستوى الدخل في أوروبا الشرقية (9000 إلى 10000 دولار سنويا).

وقال يرموخاميت يرتيسباييف المستشار السياسي للرئيس نزارباييف إنه لا يرى شيئا غير عادي في بقاء نزارباييف في السلطة بعد عام 2012 وشبهه بزعيم الحزب الشيوعي الصيني الإصلاحي الراحل دينج شياو بينغ الذي كان يبلغ 73 عاما عندما بدأ إصلاحاته التي قلبت أوضاع الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة