إذا أصابك الصداع بسبب المثلجات فاحذر الشقيقة   
الخميس 1422/4/21 هـ - الموافق 12/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذرت دراسة طبية جديدة من أن الإصابة بالصداع عند تناول المثلجات تشكل ناقوس خطر ينذر بوجود فرص عالية للإصابة بالصداع النصفي المعروف بالشقيقة.

وأظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة "الصداع" السويدية المتخصصة في أبحاث الصداع أن خطر تعرض السيدات للصداع الناتج عن تناول المواد والشروبات الباردة كان أعلى بحوالي الضعف عند اللاتي أصبن بنوبة واحدة على الأقل من نوبات الشقيقة قبل عام, مقارنة بالسيدات اللاتي لم يصبن بمثل هذه النوبات.

وقال الأطباء في مشفى جامعة أوبسالا بالسويد عقب دراسة شملت 669 سيدة تتراوح أعمارهن بين 40 و47 عاما إن الدراسة تضيف مزيدا من البراهين على أن الصداع الناتج عن شرب المياه الباردة هو حالة مرضية شائعة بين النساء, وأن هناك ارتباطا واضحا بين هذا النوع من الصداع ونوبات الشقيقة.

وأوضح هؤلاء أن "الصداع البارد" عادة ما يبدأ في منتصف الجبهة ويظهر عندما يلامس سقف الحلق مادة باردة, وتتراوح مدة الألم فيه بين عدة ثوان وعدة دقائق وقد يكون شديدا. ولم يكتشف العلماء بعد آلية حدوث الصداع عند الإحساس بالبرودة في الفم, إلا أنهم يعتقدون أن الإحساس بالبرودة في سقف الحلق يثير نفس آلية الألم الناتج عن صداع الشقيقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة