أنباء عن اختتام محادثات السلام الأنغولية بجنيف   
الخميس 1423/1/15 هـ - الموافق 28/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال نائب وزير الخارجية الأنغولي جورج شيكوتي في جنيف إن المفاوضات بين الجيش الأنغولي وحركة يونيتا المعارضة ستنتهي في غضون ساعات، معتبرا أن هذه المحادثات تفتح الطريق أمام توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار مستقبلا.

وأوضح شيكوتي في مؤتمر صحفي "أن المفاوضات تتقدم بشكل جيد ولا توجد خلافات حول المسائل الأساسية". وأضاف أن هذه المحادثات تجري في مدينة لوينا منذ أسبوعين بين الجيش الأنغولي والأمين العام ورئيس أركان الاتحاد من أجل استقلال أنغولا التام (يونيتا) وقادة محليين في حركة التمرد.

وأوضح أن المفاوضات ستنتهي بالتوصل إلى اتفاق يحددون خلاله موعدا لاحقا للتوقيع عليه.

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا أمس الأربعاء حركة يونيتا لعدم تفويت ما أسماها بالفرصة التاريخية لوضع حد للنزاع في أنغولا بعد مقتل رئيس الحركة جوناس سافيمبي. وأعرب المجلس عن ارتياحه لإعلان السلطات الأنغولية استئناف عملية المصالحة.

يذكر أن سافيمبي قتل على يد الجيش الأنغولي في كمين في الثاني والعشرين من فبراير/ شباط الماضي، كما لم يعرف مصير الرجل الثاني للحركة الجنرال أنتونيو ديمبو منذ ذلك الحين مما جعل من الجنرال باولو لوكامبا، الرجل الثالث في الحركة، الزعيم المحتمل لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة