قادة كشميريون يطالبون بتدخل خارجي لحل قضيتهم   
الخميس 1426/12/6 هـ - الموافق 5/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:42 (مكة المكرمة)، 9:42 (غرينتش)

الكشميريون اعتبروا خط النقل البري تكريسا لخط الهدنة كحدود دولية (رويترز-أرشيف) 
مهيوب خضر-إسلام آباد
عبر رئيس مؤتمر الحرية لجميع أحزاب كشمير في سرينغار ميرو واعظ فاروق الذي يقوم بزيارة إلى باكستان عن قناعته بصعوبة التوصل إلى حل دائم لقضية كشمير من غير تدخل خارجي يصحبه ضمانات ملزمة لتنفيذ ما يمكن الاتفاق عليه.

ومع إقرار فاروق في حديثه مع الصحفيين أثناء زيارة المناطق المنكوبة بالزلزال في مظفر آباد أمس الأربعاء بأهمية الحوار الجاري بين الهند وباكستان لحل جميع الخلافات العالقة بين البلدين وعلى رأسها كشمير، فقد شدد في المقابل على وجود حاجة ماسة لانخراط المجتمع الدولي في عملية الحوار عند مراحل متأخرة للتوصل إلى حل يرضي الأطراف الثلاثة الهند وباكستان والكشميريين.

وأقر فاروق بأنه يحمل في جعبته والوفد المرافق له مقترحات لحل القضية الكشميرية رافضا إعطاء مزيد من التفاصيل حول مقترح الولايات المتحدة الكشميرية الذي يتبناه هو.

لكن المسؤول الكشميري شدد على رفض الكشميريين القاطع لتحويل خط الهدنة الفاصل بين الهند وباكستان في كشمير إلى حدود دولية، ما يعني إبقاء الأمر على ما هو عليه، وفيما يتعلق بالمبادرة التي تقدم بها رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز لحل قضية كشمير القاضية بإخلاء كشمير عسكريا وإقامة حكم ذاتي فيها، نوه فاروق إلى أن هذه المبادرة تدرس من قبل الكشميريين ضمن قائمة مقترحات أخرى لحل القضية الكشميرية.

وتأتي هذه الزيارة في إطار التشاور مع الكشميريين في الجزء الكشميري الخاضع للسيطرة الهندية، وكذلك المسؤولون الباكستانيون حيث سيلتقي الوفد بالرئيس الباكستاني برويز مشرف.

وتعد هذه الزيارة للجناح "المعتدل" في مؤتمر الحرية هي الثانية من نوعها خلال ستة أشهر بعد افتتاح خط باص (سرينغار-مظفر آباد) الذي يربط شطري كشمير، فيما ينظر الجناح المتشدد في المؤتمر إلى افتتاح هذا الخط على أنه اعتراف ضمني بخط الهدنة، كأنه حدود دولية.

ويرى مراقبون أن زيارة وفد مؤتمر الحرية تحتل أهمية بالغة كونها تسبق انطلاقة جولة الحوار الثالثة بين إسلام آباد ونيودلهي حول كشمير بعد أيام قليلة حيث تروج في الأفق مقترحات للحل الدائم في الوقت الذي أبدت فيه الحكومة الهندية ليونة حول مزيد من الحكم الذاتي للكشميريين ولكن تحت وصايتها الدستورية.
______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة