أنباء عن استبعاد الزرقاوي من قيادة المقاومة بالعراق   
الاثنين 1427/3/5 هـ - الموافق 3/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)

عزام أشار إلى أن الزرقاوي ارتكب أخطأ عديدة (رويترز-أرشيف) 
ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن نجل عبد الله عزام المرشد الروحي لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، أكد أن قيادة المقاومة في العراق عينت عراقيا للعمل السياسي بدلا من الأردني أبو مصعب الزرقاوي الذي بات دوره يقتصر على العمل العسكري.

وقال حذيفة عزام للوكالة الفرنسية إن الإقدام على هذه الخطوة جاء بسبب أخطاء عدة ارتكبها الزرقاوي، مما أثر سلبا على صورة المقاومة، مضيفا أن الزرقاوي انصاع للأوامر واستبدل منذ أسبوعين بعراقي هو عبد الله بن راشد البغدادي.

وأوضح عزام أن الزرقاوي ارتكب العديد من الأخطاء السياسية ووجه إليه اللوم من قيادة المقاومة في الداخل والخارج ومن العلماء، على حد تعبيره.

وذكر عزام مثلا من الأخطاء السياسية أن الزرقاوي أنشأ تنظيما خاصا به داخل العراق وتحدث باسم الشعب والمقاومة العراقية، بينما هذا الدور يعود إلى الشعب العراقي وقياداته.

وقال عزام إن "تيار المقاومة الصحيحة والواعية انتصر"، مشيرا إلى "أخطاء سابقة مثل بعض عمليات الخطف وقطع الرؤوس التي قال إنها قد لا تتكرر".

وشدد على أن "المقاومة هي ضد المحتل وأنها "شيء طبيعي ومشروع"، مؤكدا أن المقاومة داخل العراق شرعية ورئيسية وقادرة على التأثير.

وقال عزام إن "خمس منظمات رئيسية في المقاومة اتحدت مع الزرقاوي وهي جيش المجاهدين وأنصار الإسلام (أنصار السنة حاليا) والجيش الإسلامي لتحرير العراق وجماعة التوحيد والجهاد وكتائب ثورة العشرين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة