كوالكوم تتأهب لطرح معالج بعشر نويات   
الثلاثاء 1436/7/23 هـ - الموافق 12/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

تعتزم شركة كوالكوم الأميركية إطلاق معالج للأجهزة الذكية يضم عشرة نويات، يحمل اسم "سنابدراغون 818"، ليكون بذلك أول معالج للأجهزة الذكية على الإطلاق يضم هذا العدد من النويات.

وذكرت تقارير أن المعالج الجديد سيضم أربع نويات من نوع كورتكس-أي72 تعمل بطاقة عالية بسرعة غيغاهيرتزين، وست نويات من نوع كورتكس-أي53 ستعمل اثنتان منها بطاقة متوسطة بسرعة 1.6 غيغاهيرتز، وأربعة بطاقة منخفضة بسرعة 1.2 غيغاهيرتز.

وسيدعم المعالج العمل مع شرائح ذاكرة الوصول العشوائي المتطورة من نوع "أل بي دي دي آر4" (LPDDR4) ومع بطاقة رسوميات من نوع أدرينو 532، ومع شبكات اتصالات الجيل الرابع "أل تي إي" من الفئة العاشرة، وسيستند تصنيعه إلى معمارية عشرين نانومترا.

ولم تكشف التقارير المسربة أي معلومات عن موعد البدء في إنتاج المعالج العشاري النوى أو موعد طرح أجهزة مزودة به في الأسواق.

ويأتي تسريب مواصفات المعالج سنادراغون 818 في الوقت الذي تأكد فيه عزم شركة ميدياتك التايوانية المتخصصة في إنتاج وصناعة الرقائق الإلكترونية، على إنتاج معالج بعشر نويات أيضا يحمل اسم "أم تي6797".

وسيملك معالج ميدياتك المذكور أربع نويات من نوع كورتكس-أي53 تعمل بسرعة 1.4 غيغاهيرتز، وأربعا أخرى من نوع كورتكس-أي57 بسرعة غيغاهيرتزين، ونواتين أخيريين من نوع كورتكس-أي72 بسرعة 2.5 غيغاهيرتز.

وسيدعم معالج ميدياتك العمل مع شرائح ذاكرة من نوع "أل بي دي دي آر3"، ومع شبكات اتصالات الجيل الرابع "أل تي إي" من الفئة السادسة، وسيصنع وفق طريقة تصنيع بدقة عشرين نانومترا.

وتعتزم الشركة التايوانية الكشف عن معالجها العشاري النوى قبل نهاية العام الجاري، مما يشير إلى احتمالية حصولها على قصب السبق في طرح أول معالج عشاري النوى في تاريخ الأجهزة الذكية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة