رواندا تدشن محاكم قروية لمجرمي الحرب الأهلية   
السبت 1423/3/28 هـ - الموافق 8/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثة متفحمة لأحد الروانديين خلال الحرب الأهلية (أرشيف)
أعلن مصدر رسمي في رواندا أن النائب العام الرواندي غيرالد غاهيما قال إن المحاكم القروية التقليدية المكلفة بمحاكمة أغلب مرتكبي جرائم الإبادة المفترضين في رواندا ستبدأ جلساتها في 18 يونيو/ حزيران الجاري.

وأضاف غاهيما أن رئيس البلاد بول كاغامي سيفتتح في خطاب له أمام البرلمان جلسات هذه المحاكم بصورة رسمية. وستبدأ مجموعة أولى مؤلفة من 12 محكمة جلساتها في الـ19 من الشهر الحالي بمعدل محكمة في كل منطقة كتجربة أولى قبل أن تطبق تدريجيا خلال الأشهر المقبلة في جميع أرجاء البلاد.

وتعرف هذه المحاكم باسم (غاكاكا) وتعني العشب الأخضر نسبة إلى العشب الذي كان يجلس عليه حكماء القرى لتسوية الخلافات بين الأفراد.

وسيحكم القضاة خلال جلسات المحاكمة اليومية على مدى جرم المتهمين بالقيام بعمليات إبادة عدا أولئك الذين يواجهون حكما بالإعدام بعد الاستماع إلى شهادات وشهود حاضرين وسط الجمهور. وينتظر أن تجمع 12 خلية إدارية معنية الوقائع وتستنتج أسباب المجازر بفضل شهادات المجلس قبل أن تحكم على مدى إجرام المتهمين.

عمليات دفن جثث ضحايا الحرب (أرشيف)
ويرأس 250 ألف قاض انتخبوا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي هذه المحاكم. ولا تحاكم غاكاكا الموقوفين المتهمين بالتخطيط أو تنظيم الإبادة الذين يواجهون حكم الإعدام. والحكم عليهم هو من اختصاص النظام القضائي الرواندي العادي.

ويوجد في السجون الرواندية حاليا نحو 115 ألف معتقل, بينهم أكثر من 90% متهمون بالمشاركة في عمليات الإبادة التي خلفت بين 500 و800 ألف قتيل عام 1994 بين التوتسي والهوتو. وحسب المحكمة العليا لم يحاكم سوى 5864 شخصا نهاية 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة