آلاف الهنود: لا مكان لبوش في بلاد المهاتما غاندي   
الأربعاء 30/1/1427 هـ - الموافق 1/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:05 (مكة المكرمة)، 16:05 (غرينتش)
التنظيمات الإسلامية واليسارية اتحدت في احتجاجها على زيارة جورج بوش (الفرنسية)
 
تظاهر عشرات الآلاف من المسلمين واليساريين في كل من نيودلهي وكلكوتا احتجاجا على زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش الذي يصل الهند في وقت لاحق من نهار اليوم.
 
ورفع الآلاف في المنطقة الصناعية في نيودلهي شعارات "الموت لبوش" و"بوش عد لبلادك", بينما نشرت السلطات 70 ألفا من رجال الأمن تحسبا لأي طارئ خلال الزيارة التي تدوم ثلاثة أيام.
 
وقال الناطق باسم جامعة علماء الهند عبد الحميد نعماني إنه "لا مكان لبوش في بلاد المهاتما غاندي", بينما تستعد الأحزاب اليسارية والنقابات لتنظيم مظاهرات أخرى, كما سيعتصم النواب الشيوعيون أمام البرلمان.
 
ويصل بوش نيودلهي في أول زيارة لرئيس أميركي منذ ست سنوات, قادما من أفغانستان التي حل بها صباحا في زيارة مفاجئة.
 
النووي والاستثمار
وسيكون التعاون النووي أهم ملفات الزيارة, إذ سيشدد بوش على رغبته في إتمام صفقة نووية مع الهند تنص على تقديم مساعدة تقنية لبرنامجها المدني مقابل فتح المفاعلات أمام التفتيش وفصله بشكل صارم عن البرنامج العسكري.
 
وقد شددت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس على مسألة الضمانات الأمنية عند تقديم المساعدة الفنية, قائلة إن "أي اتفاق يجب أن يضمن أن تستمر الهند في احترام الضمانات الأمنية", بينما اعتبر رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ أن الصفقة ستكون "إسهاما كبيرا للرئيس بوش في إنهاء عزلة الهند في المجال النووي", علما أن نيودلهي لم توقع معاهدة حظر الانتشار النووي بدعوى أنها تميز بين الدول.
 
وإضافة إلى التعاون النووي سيكون الاستثمار ملفا آخر تركز عليه الزيارة, إذ سيزور بوش مدينة حيدر آباد في الجنوب رمز تقدم التقنية الهندية, وحاضرة الصناعات الزراعية والصيدلانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة