هولاند وميركل يدعوان لتعزيز أمن أوروبا   
الجمعة 1437/12/15 هـ - الموافق 16/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:02 (مكة المكرمة)، 4:02 (غرينتش)

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل القادة الأوروبيين قبيل اجتماعهم في سلوفاكيا إلى وضع خطة لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأكدا على أولوية تعزيز الأمن ومواجهة مشكلة تدفق المهاجرين.

وقال هولاند في مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل أمس الخميس في باريس إن على الاتحاد الأوروبي تبني رؤية واضحة بشأن مستقبله، وأكد أن الأولوية يجب أن تكون ضمان أمن حدود الاتحاد ومواجهة الأخطار الخارجية.

وأضاف أن القمة الأوروبية التي تعقد اليوم الجمعة في برتيسلافا بسلوفاكيا يجب أن يكون لها جدول زمني وخريطة طريق بشأن الوضع بعد قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي إثر الاستفتاء الذي تم في يونيو/حزيران الماضي.

وقال الرئيس الفرنسي إن الخطة يجب أن تتضمن تعزيز القدرات الدفاعية للاتحاد الأوروبي، وزيارة الاستثمار في الطاقات المتجددة، وتوفير المزيد من الوظائف.

من جهتها قالت المستشارة الألمانية إن على المشاركين في قمة براتيسلافا الالتفات إلى مواطن الضعف والقصور في الاتحاد الأوروبي، وأضافت أنه يجب وضع أجندة تظهر تصميم الدول الأعضاء على العمل الجماعي لإصلاح مواطن الضعف في الاتحاد.

وأكدت المستشارة الألمانية بدورها على ضمان الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وتبني سياسة موحدة تجاه مسألة الهجرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة