تحذير صحي بعد نفوق دلافين وطيور ببيرو   
الأحد 1433/6/15 هـ - الموافق 6/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:16 (مكة المكرمة)، 6:16 (غرينتش)

بجعة تنازع قبل نفوقها على ساحل بايتا على بعد 1100 كلم شمال العاصمة البيروفية ليما (الفرنسية)

أصدرت وزارة الصحة في بيرو تحذيرا للسكان والسياح من الاقتراب من الشواطئ على امتداد ساحلها الشمالي المطل على المحيد الهادي بعد نفوق مئات من الدلافين وطيور البجع لأسباب غير معروفة. وتتحرى السلطات المختصة أسباب نفوق هذه الحيوانات رغم أن خبراء بإدارة الصحة في وزارة الزراعة في بيرو استبعدوا أن يكون السبب ناجما عن الإصابة بإنفلونزا الطيور.

وقال مسؤولو الصحة إن الأمواج جرفت 1200 طائر نافق معظمها من البجع على امتداد شريط من ساحل بيرو الشمالي في الأسابيع الأخيرة، وذلك بعد نفوق ما يقدر بنحو 800 دولفين في نفس المنطقة في الأشهر الأخيرة.

وأوصت وزارة الصحة بارتداء قفازات وأقنعة وأدوات وقائية أخرى عند التقاط الطيور النافقة، لكن التحذير رغم ذلك لم يصل إلى حد حظر على ارتياد الشواطئ.

وبينت وزارة الزراعة أن الاختبارات المبدئية على بعض البجع النافق أشارت إلى سوء التغذية، وفي هذا السياق قال رئيس إدارة الصحة بالوزارة أوسكار دومينغيز إن الخبراء استبعدوا أن يكون السبب إنفلونزا الطيور. 

وانتهت ذروة الموسم السياحي حول شواطئ بيرو على الرغم من أن كثيرين من محبي رياضة ركوب الأمواج ما زالوا يغامرون بالنزول إلى المياه قرب العاصمة ليما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة